أدت الاضطرابات التي قادها طلاب مسلحون أمس قرب جامعة صنعاء إلى إصابة ثلاثة من حرس الجامعة بجروح وانتشار قوة أمنية كبيرة هناك اليوم الخميس.

وأوضحت مصادر مقربة من الجامعة أن مجموعة من الطلاب من حزب التجمع اليمني للإصلاح وهو حزب إسلامي معارض، أرادت فرض انتخابات دون الرجوع إلى المؤسسات المعنية وإدارة الجمعيات والنقابات.

وذكر شهود عيان أن مجموعة من الطلاب اقتحمت قاعات الدراسة وألقت قنابل صوتية كما أطلقت أعيرة نارية في الهواء, ما أدى إلى إصابة ثلاثة من عناصر الحرس الجامعي حاولوا التصدي لهم.

وأضاف الشهود أن قوات الأمن اعتقلت ثلاثة من المسلحين تتولى الجهات المختصة التحقيق معهم.

وتعهد رئيس الوزراء عبد القادر باجمال باتخاذ التدابير الضرورية لمعاقبة من سماهم مفتعلي الاضطرابات والذين انتهكوا القانون والنظام العام مستخدمين العنف والإرهاب.

المصدر : الفرنسية