ليبيا تؤكد زيارة البرادعي وتدعو الآخرين للحذو حذوها
آخر تحديث: 2003/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/29 هـ

ليبيا تؤكد زيارة البرادعي وتدعو الآخرين للحذو حذوها


أكد مسؤول ليبي كبير أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي سيزور ليبيا في الأيام المقبلة.

وقال مساعد وزير الخارجية الليبي حسونة شاوش إن بلاده ترحب بهذه الزيارة، مشيرا إلى أن البرادعي سيجتمع خلال زيارته مع خبراء ليبيين في مجال التسلح.

وكان البرادعي أعلن أمس أنه سيتوجه إلى ليبيا الأسبوع القادم مع فريق من الخبراء لتقييم برامج الأسلحة النووية لهذا البلد.

وقال في تصريحات للصحفيين في العاصمة النمساوية فيينا إن الزيارة تمثل بداية لعملية التحقق من هذه البرامج، مؤكدا أن التفتيش الدولي للمنشآت الليبية سيبدأ على الفور الأسبوع المقبل.

وأوضح أنه سيبلغ مجلس حكام الوكالة بما وصفه أنشطة سرية نووية في ليبيا، مشيرا إلى أن طرابلس أقرت بأن لديها برنامجا غير معلن لتخصيب اليورانيوم يمكن استخدامه في إنتاج مواد لتصنيع القنبلة الذرية.

تصريحات القذافي

القذافي قال إن برامج بلاده التسلحية لأغراض سلمية فقط (الفرنسية)

وفي سياق متصل دعا الزعيم الليبي معمر القذافي الدول الأخرى التي يشتبه في أنها تطور برامج أسلحة غير تقليدية إلى أن تحذو حذو بلاده وتتخلى عن هذه البرامج.

وقال العقيد القذافي في مقابلة مع محطة CNN الأميركية إنه يرى أنه بهذه الطريقة يمكن لهذه الدول تجنيب شعوبها لمآس لا تحمد عقباها، معتبرا أن مثل هذه المبادرات من شأنها أن "تضيق الخناق على الإسرائيليين" لكي يكشفوا ما بحوزتهم من برامج تسلحية محظورة.

وأكد الزعيم الليبي في المقابلة التي بثت أمس أن برامج بلاده التي سيتم تفكيكها وضعت لأغراض سلمية فقط، مشددا على أن قراره التخلي عن أسلحة الدمار الشامل لا علاقة له بسقوط النظام العراقي.

وكانت ليبيا أعلنت -بشكل مفاجئ الجمعة الماضية بعد تسعة أشهر من المفاوضات السرية مع الأميركيين والبريطانيين- أنها تتخلى عن برامجها لتطوير أسلحة نووية وكيميائية بعدما كانت تنفي في السابق أنها تمتلك برامج في هذه المجالات.

المصدر : الجزيرة + وكالات