دمشق: الغرب يستهدف العرب بذريعة الإرهاب
آخر تحديث: 2003/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/1 هـ

دمشق: الغرب يستهدف العرب بذريعة الإرهاب

العطري (يسار) استقبل عاطف عبيد في إطار مباحثات اللجنة السورية المصرية للتجارة (الفرنسية)
اتهمت سوريا الغرب باستخدام ذرائع الإرهاب وأسلحة الدمار الشامل للتدخل في السياسات الداخلية للدول العربية. جاء ذلك على لسان رئيس الوزراء ناجي العطري في بداية اجتماعات اللجنة السورية المصرية المشتركة للتجارة.

وقال العطري في بداية مباحثاته مع نظيره المصري عاطف عبيد إن "البلدان العربية باتت مستهدفة تحت غطاء ذرائع الإرهاب أو الادعاء بامتلاك أسلحة الدمار الشامل".

وأضاف أن الغرب يستخدم تلك الذرائع الواهية والاتهامات المزيفة كوسيلة للتدخل في الشؤون الداخلية بما يخدم مصالح إسرائيل ويحقق أغراضها ومطامعها العدوانية والتوسعية. كما اتهم العطري إسرائيل بتكديس ترسانة من أسلحة الدمار الشامل وبأنها تشكل "خطرا على أمن المنطقة".

ومن جهة أخرى صرح عبيد بأن بلاده تبذل جهودا لتنسيق المساعي ضد الحملة التي تستغل تداعيات أحداث 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001 لوصف العرب بأنهم إرهابيون.

وتتعرض سوريا لضغوط أميركية متزايدة لاتهامها بمساندة جماعات تصفها واشنطن بأنها "إرهابية" ومعادية لإسرائيل وسعيها لامتلاك أسلحة كيمياوية. وتنفي دمشق الاتهامات وتقول إن مساندتها "للمناضلين من أجل الحرية" اللبنانيين والفلسطينيين مجرد مساندة سياسية.

وكرر العطري قوله إن بلاده تريد علاقات متوازنة مع الولايات المتحدة وإنها تسعى للسلام مع إسرائيل المحتلة لمرتفعات الجولان السورية منذ عام 1967.

المصدر : رويترز