الاحتلال توغل في رفح مرات عدة في الأشهر الماضية وقتل ودمر (أرشيف- الفرنسية)

ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي مجزرة جديدة في مخيم رفح جنوب قطاع غزة إثر اقتحامها فجر اليوم لمنطقة يبنا مما أسفر حتى الآن عن سقوط خمسة شهداء وجرح 25 إصابة خمسة منهم خطيرة بينهم طفل.

وقالت مراسلة الجزيرة في غزة إن قوات الاحتلال استخدمت صواريخ وقذائف أثناء عملية التوغل في المنطقة التي دمرت فيها عددا من المنازل وحظرت التجول. وشاركت مروحيتان هجوميتان في قصف منازل المواطنين بنيران الرشاشات الثقيلة.

وذكر شهود عيان أن اشتباكات مسلحة متقطعة تدور بين رجال المقاومة وقوات الاحتلال. وأكد متحدث أمني فلسطيني أن القوات الإسرائيلية معززة بنحو 40 دبابة وآلية عسكرية وجرافة لا تزال تواصل عدوانها وجرائمها في المنطقة.

وزعم متحدث عسكري إسرائيلي أن العملية جزء من حملة بحث عن سلسلة أنفاق لتهريب الأسلحة والمتفجرات على الحدود مع مصر. وادعى أن الجنود أطلقوا النار على فلسطينيين كانوا يحاولون زرع أو إطلاق عبوات ناسفة فأصابوا أربعة منهم.

من ناحية أخرى قالت الإذاعة الإسرائيلية إن رجلين تسللا من مصر أطلقا النار صباح اليوم باتجاه سيارة إسرائيلية قرب مرفأ إيلات على البحر الأحمر من دون وقوع إصابات ودون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.

المقاومة مازالت تكيل الضربات للاحتلال (أرشيف- الفرنسية)
مقتل إسرائيليين
وجاء ت التطورات الأخيرة بعد ساعات من مقتل ضابطين إسرائيليين وإصابة ثالث بجروح خطيرة في هجوم شنه مقاتلون فلسطينيون على دورية عسكرية إسرائيلية على معبر كيسوفيم شرقي مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وأسفر الهجوم كذلك عن استشهاد أحد منفذي العملية بعد أن لاحقته قوات الاحتلال وقتلته في مكان الحادث. وأعلنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتهما المشتركة عن العملية.

على صعيد متصل أعلن التلفزيون الإسرائيلي العام نقلا عن مصادر طبية أن إسرائيليا جرح مساء أمس الاثنين برصاص أطلقه فلسطينيون قرب الخليل جنوب الضفة الغربية.

وفي تطور آخر أعلنت مصادر أمنية وطبية فلسطينية أن تسعة فلسطينيين جرحوا في عمليتي توغل قامت بهما قوات الاحتلال شمال الضفة الغربية. فقد أصيب أربعة فلسطينيين خلال اجتياح قوات الاحتلال مدعومة بالمدرعات والمروحيات مدينة جنين وتبادلها إطلاق النار مع مسلحين فلسطينيين. وفي مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين جرح خمسة فلسطينيين برصاص جنود إسرائيليين.

وذكر مصدر أمني فلسطيني أن القوات الإسرائيلية اعتقلت عيسى أبو سعيد أحد قياديي كتائب شهداء الأقصى. وذكر شهود عيان أن آليات إسرائيلية شوهدت وهي تدخل الرافدية، الحي الواقع في شمال غرب نابلس.

المصدر : الجزيرة + وكالات