اتفاق مبدئي بين الخرطوم والمتمردين على تقاسم الثروة
آخر تحديث: 2003/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/1 هـ

اتفاق مبدئي بين الخرطوم والمتمردين على تقاسم الثروة

طه وقرنق وافقا من حيث المبدأ على تقاسم الثروة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن وزير الخارجية الكيني كالونزو موسيوكا أن الخرطوم والجبهة الشعبية لتحرير السودان توصلا إلى اتفاق مبدئي بشأن تقاسم الثروة في المفاوضات التي تجرى بمنتجع نيفاشا بكينيا.

وأضاف الوزير في مؤتمر صحفي أن زعيم الحركة الشعبية جون قرنق ونائب الرئيس السوداني على عثمان محمد طه أقرا من حيث المبدأ اتفاق تقاسم الثروة.

وأعلن المتحدث باسم الحركة سامسون كواجيه أن اللجنة الفنية المشتركة وضعت اللمسات النهائية على الاتفاق، وتوقع المتحدث أن تجرى مراسم التوقيع عليه غدا.

وفي المقابل رفض مسؤولو الوفد الحكومي السوداني تحديد موعد لتوقيع الاتفاق الذي يشمل توزيعا لعائدات النفط وجمع واقتسام الضرائب ودور البنك المركزي وقضايا متعلقة بالعملة.

وقال مفاوضون إن الاتفاق المقترح بشأن إيرادات النفط يتحدث عن توزيعها مناصفة بين الحكومة في الشمال والسلطة الإقليمية للمتمردين في الجنوب خلال الفترة الانتقالية ومدتها ستة أعوام.

وسيشكل هذا تنازلا كبيرا من جانب حكومة السودان التي كانت تريد تخصيص 5% فقط من عائدات النفط لمتمردي الجنوب. ويبحث مفاوضو الجانبين في المرحلة الحالية قضايا المناطق الثلاث وهي جبال النوبة وأبيي والنيل الأزرق على أن يأتي تقاسم السلطة في المرحلة الأخيرة.

ويضغط الوسطاء خاصة الولايات المتحدة على الطرفين من أجل التوصل إلى اتفاق يشمل جميع القضايا بحلول نهاية العام حتى ولو كان اتفاق إطار.

المصدر : الجزيرة + وكالات