قوات الاحتلال الأميركي تشن حملة واسعة بحثا عن الدوري (رويترز-أرشيف)

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق موفق الربيعي قوله إن القوات الأميركية شنت الليلة الماضية في كركوك عملية كبيرة، ويحتمل أن يكون عزة إبراهيم الدوري نائب الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين قد أسر أو قتل خلالها.

وأكد الربيعي أن القوات الأميركية شنت عمليات على مواقع محددة يحتمل وجود عزة ابراهيم فيها، مشيرا إلى أنه على اتصال مع القوات الأميركية. ولم تصدر عن الجيش الأميركي أي تأكيدات بهذا الشأن بعد.

وأعلن مسؤول في الشرطة العراقية أن القوات الأميركية بدأت مساء أمس بمنطقة كركوك شمال العراق أكبر عملية بحث قامت بها حتى الآن للعثور على عزة الدوري.

وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته العملية إنها عملية واسعة للبحث عن عزة الدوري وضباط كبار في النظام السابق. وأضاف أن العملية تستند على تقارير واردة من المخابرات تؤكد أنه كان موجودا في المنطقة.

وأكد المسؤول أن عمليات البحث التي بدأها الجيش الأميركي تركزت في مدينة حويجة غرب كركوك وقرية رشاد في جنوبها.

قوات الاحتلال تتهم الدوري بالوقوف وراء الهجمات ضد القوات الأميركية (الفرنسية-أرشيف)
وتتهم قوات الاحتلال الأميركي عزة الدوري بأنه يقف وراء تنسيق عمليات المقاومة ضد قوات الاحتلال الأميركي في العراق.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن في وقت سابق عن تخصيص مكافأة مقدارها 10 ملايين دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى القبض على الدوري.

على صعيد آخر أعلنت متحدثة باسم الجيش الأميركي أن جنديا أميركيا توفي متأثرا بإصابته بجروح صباح الاثنين حين هاجم مسلحون عراقيون قافلة للجيش في الحبانية غرب بغداد. وأضافت أنه تم القبض على ثلاثة عراقيين يجري استجوابهم بشأن الهجوم.

كما أصيب جنديان أميركيان أمس الاثنين عندما كانا يفككان عبوة ناسفة زرعت على طريق في مدخل مدينة الفلوجة على بعد 50 كلم غرب بغداد كما أفاد شهود.

مجموعة الاتصال
وضمن محاولات الأمم المتحدة للمساهمة في إعمار العراق عقد أمينها العام كوفي أنان الاجتماع الأول لمجموعة الاتصال الخاصة بالعراق التي شكلت مؤخرا لبحث مستقبل البلاد والدور الذي ستلعبه المنظمة الدولية هناك.

ووصف السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة اللقاء الأول للمجموعة بأنه مناسبة "لإجراء محادثات جيدة غير رسمية".

وأكد جون نيغروبونتي إثر الاجتماع الذي استمر حوالي ساعتين "إن المشاركين يجمعهم القلق حول إعادة الإعمار والتنمية الاقتصادية في العراق ويريدون أن تنجح عملية الانتقال السياسي وهم يعلقون أهمية كبرى على الأمن".

نغروبونتي خلال اجتماع مجموعة الاتصال (الفرنسية)
وأضاف أن المحادثات كانت جيدة "على أساس غير رسمي" لتبادل الآراء مع الأمين العام للأمم المتحدة. وأوضح أن أنان تحدث عن مشاريعه خصوصا إمكانية تعيين ممثل خاص بالوكالة ولكنه لم يحدد موعدا لذلك "ولكن بالتأكيد سيكون ذلك بأقصى سرعة".

ومن ناحيته قال السفير السوري فيصل المقداد إن المناقشات "كانت خطوة في الاتجاه الصحيح".

وقال مشارك آخر في الاجتماع فضل عدم الكشف عن هويته إن اللقاء "أتاح فقط مناقشة الأفكار ولم يسفر عن أي شيء ملموس".

وكان الأمين العام أعلن الأربعاء عن تشكيل مجموعة اتصال حول العراق تضم سفراء 17 دولة في الأمم المتحدة، خاصة من أجل "تنسيق المقاربات" للدول المجاورة للعراق وبقية الأسرة الدولية.

وتضم المجموعة التي شكلت أخيرا الدول الست المجاورة للعراق وعشرة من أعضاء مجلس الأمن إضافةً إلى مصر. ولم يحضر الاجتماع أي مسؤول عراقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات