زايد يحذر من خلل التركيبة السكانية بالإمارات
آخر تحديث: 2003/12/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/9 هـ

زايد يحذر من خلل التركيبة السكانية بالإمارات

الإماراتيون لا يشكلون سوى 15% من عدد السكان (الفرنسية)
حذر رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من أن تزايد أعداد المغتربين في البلاد يهدد النسيج الاجتماعي والهوية الوطنية، وحث المواطنين على عدم الابتعاد عن ميدان العمل.

ويعتبر مواطنو الإمارات أقلية في بلدهم حيث يشكل الأجانب قرابة 85% من عدد السكان البالغ 3.75 ملايين نسمة وهي أعلى نسبة مئوية للمغتربين في دول الخليج.

وقال الشيخ زايد في كلمة نقلتها وكالة أنباء الإمارات إن أكثر الظواهر خطورة "على مستقبل بلادنا وعلى هويتنا الوطنية هي الخلل في التركيبة السكانية... إننا نرى أن هذا الخلل ما يزال يمثل حالة خطيرة تهدد استقرار مجتمعنا ومصير أجيالنا".

وأضاف أنه يتعين على كل مواطن سواء كان مسؤولا أو لم يكن أن يعي أنه "مسؤول مسؤولية تضامنية كاملة مع الدولة ومع غيره من المواطنين في معالجة هذا الخلل وتصحيحه". ولم يحدد الشيخ زايد الإجراءات التي ينبغي اتخاذها.

وحثت الدولة المواطنين على إنجاب مزيد من الأطفال وفرضت قيودا للحد من العمالة غير الماهرة، كما طبقت سياسة "التوطين" أي إحلال العمالة الوطنية محل الوافدين حيث تلتزم الشركات المحلية بتوظيف نسبة مئوية من المواطنين.

إلا أن تقريرا أخيرا للبنك المركزي قال إن نسبة زيادة السكان في الإمارات بلغت العام الماضي 7.6%، وأرجع في جانب كبير منه إلى تدفق الوافدين الأجانب ومعظمهم من جنوب شرق آسيا. ويتوقع أن تصل نسبة الزيادة العام الحالي 6.5% ليبلغ عدد السكان أربعة ملايين نسمة.

ويتسلل آلاف المهاجرين بصورة غير مشروعة إلى البلاد كل عام بحثا عن فرص العمل، كما تجلب الشركات آلافا آخرين للإمارات لشغل الوظائف التي ينأى عنها الخليجيون بشكل تقليدي.

المصدر : رويترز