ليبيا تنفي اتهامات بتمويل انقلاب ضد الطايع
آخر تحديث: 2003/12/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/26 هـ

ليبيا تنفي اتهامات بتمويل انقلاب ضد الطايع

محمد شلقم
نفت الحكومة الليبية اتهام السلطات الموريتانية لها بتمويل خطة لقلب نظام الحكم في نواكشوط.

واستنكر أمين الاتصال الخارجي عبد الرحمن شلقم في تصريح للجزيرة الاتهامات الموريتانية لبلاده, وأكد أن بلاده لا تتدخل في شؤون أي دولة مجاورة أو بعيدة.

وطالب شلقم السلطات الموريتانية أن تكف عن كيل مثل هذه الاتهامات وأن تكون أكثر شفافية، وأن تبتعد عن إصدار الاتهامات التي تسمم الأجواء بين دول الاتحاد المغاربي.

كما انتقد تطبيع العلاقات بين موريتانيا وإسرائيل، واعتبر أنه لا يوجد ما يبررها بسبب البعد الجغرافي، مشيرا إلى أنه قد يلتمس العذر لكل من الأردن ومصر لتلاصق حدودهما مع فلسطين.

تجدر الإشارة إلى أن موريتانيا تعد إحدى الدول العربية القليلة التي اعترفت بإسرائيل وأقامت معها علاقات دبلوماسية.

اتهامات
وكان الأمن الموريتاني قد اتهم بصفة رسمية الاستخبارات الليبية بتمويل خطة لقلب نظام الحكم في موريتانيا بزعامة معاوية ولد سيدي أحمد الطايع.

ولد هيداله متهم بالحصول على أموال من ليبيا لقلب نظام الحكم في موريتانيا (الفرنسية)
وقال بيان للشرطة القضائية الموريتانية إن الرئيس السابق محمد خونا ولد هيداله, حصل من ليبيا على أكثر من 900 ألف دولار أميركي على مرحلتين, قبيل الانتخابات التي كان فيها أبرز منافسي الرئيس معاوية ولد سيد أحمد الطايع.

واعتقل هيداله عشية يوم الاقتراع للانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي، ثم أفرجت عنه وألقت القبض عليه مجددا بعيد الإعلان عن نتائج الانتخابات بساعات.

يذكر أن ولد هيداله كان قد استولى على الحكم في بلاده عام 1980 بمعية ولد الطايع الذي انقلب على رفيقه السابق وأطاح بنظامه عام 1984. ولم يسبق أن انتقل الحكم في موريتانيا من رئيس إلى آخر عبر الانتخابات.

المصدر : الجزيرة