كوفي أنان
استبعد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أمس الثلاثاء العثور على الكويتيين الـ 605 المفقودين منذ الغزو العراقي للكويت عام 1990 أحياء.

وقال أنان في تقرير إلى مجلس الأمن الدولي نشر أمس "إذا كنا لم نفقد كل الأمل في العثور على بعض المفقودين الكويتيين الـ 605 أحياء فإن احتمال العثور عليهم يتضاءل"، معربا عن تعازيه الحارة لعائلات المفقودين ولدولة الكويت.

وتابع أنان قائلا في تقريره "أدين بشدة قتل الكويتيين ورعايا الدول الأخرى من قبل النظام العراقي السابق"، مشيرا إلى أن ذلك يشكل "خرقا خطيرا لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي".

وأوضح المسؤول الأممي أن المسؤولين عن هذه الجرائم البشعة خصوصا أولئك الذين أصدروا الأوامر لتنفيذ الإعدامات يجب أن يحالوا إلى القضاء.

وقدرت الكويت عدد المفقودين بـ 605 أفراد بين رعايا كويتيين ورعايا دول أخرى خلال الغزو العراقي للكويت عام 1990-1991.

وكانت الأمم المتحدة أوكلت يوم 14 فبراير/شباط 2000 إلى السفير الروسي السابق في واشنطن يولي فورونتسوف ملف المفقودين الكويتيين في العراق.

لكن النظام العراقي السابق لم يسمح للمسؤول الروسي بزيارة العراق إلا في ديسمبر/كانون الأول الماضي في غمرة الضغوط التي واجهها بخصوص ملف أسلحة دمار شامل.

المصدر : الفرنسية