حمد بن عيسى آل خليفة
طالبت المعارضة البحرينية في بريطانيا ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة بإعادة العمل بدستور 1973 ووقف انتهاكات حقوق الإنسان التي تقول إن مواطنين بحرينيين يتعرضون لها.

وأشارت المعارضة في مؤتمر صحفي عقد في مجلس اللوردات وبرعاية اللورد أيفبرى من حزب الليبراليين الديمقراطيين وحضور جيرمي كوربن النائب العمالي أشارت إلى وجود ما وصفته بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في البحرين بينها التمييز العرقي بين العرب وغير العرب.

كما طالبت بإنهاء التمييز الديني ضد المرأة ووقف ما أسمته بإقصاء أغلبية ساحقة من المجتمع البحريني من الوظائف الحكومية والمناصب العليا.

وفي لقاء خاص مع الجزيرة وصف رئيس المركز البحريني لحقوق الإنسان عبد الهادي الخواجة الإصلاحات التي أدخلتها الحكومة بأنها جيدة لكنها غير كافية، خاصة في مجال تعزيز قيم المساواة والعدل ودولة القانون واحترام حقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة