ولد هيداله سيظل في الحبس لحين استدعاء شهود الادعاء (الفرنسية)
أفاد مراسل الجزيرة في موريتانيا أن رئيس محكمة الجنايات في نواكشوط قرر وضع الرئيس الموريتاني السابق محمد خونه ولد هيداله ورفاقه في الحبس الاحتياطي في انتظار استدعاء شهود الادعاء.

وأعلن المدعي العام أنه سيتم الاستماع إلى هؤلاء الشهود بناء على طلب رفعه محامو ولد هيداله، لكن المراسل يقول إن أغلبية شهود الادعاء موجودون خارج نواكشوط.

وتقول النيابة إن الشهود الثلاثة المتوقع مثولهم أمام المحكمة أكدوا أنهم تسلموا من نجل ولد هيداله مبلغا ماليا بالدولار يبدو أنه تسلمه من ليبيا.

واتهم ولد هيداله الذي كان أبرز منافسي الرئيس الحالي معاوية ولد الطايع خلال الانتخابات الرئاسية التي جرت في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مع 14 من رفاقه بأنه خطط لقلب النظام خلال فترة الانتخابات.

ودفع ولد هيداله ورفاقه بالبراءة، وطلب المدعي العام الذي اعتبر أن إدانتهم واضحة إصدار أحكام بالسجن تتراوح بين 5 إلى 20 سنة مع الأشغال الشاقة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية