إصابات ثلاثة من المتطوعين العرب المفرج عنهم بليغة
آخر تحديث: 2003/12/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/20 هـ

إصابات ثلاثة من المتطوعين العرب المفرج عنهم بليغة

معسكر خاص بتدريب المتطوعين العرب في بغداد
أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن ثلاثة من المواطنين العرب الذين أعادتهم إلى بلدانهم بعد الإفراج عنهم من قبل قوات الاحتلال الأميركي في العراق مصابون إصابات بالغة قد تسبب لهم الإعاقة على مدى الحياة.

وقال ناطق باسم لجنة الصليب الأحمر في عمان "ثلاثة من الرجال الثمانية أصيبوا بجروح بليغة في حادث وقع أثناء اعتقالهم" دون أن يكشف عن طبيعة الجروح أو ظروف الحادث، مبديا استعداد اللجنة الدولية للصليب الأحمر لمساعدة المفرج عنهم إذا اقتضى الأمر على العلاج بعد عودتهم لأوطانهم.

وقد أكد اللبناني نديم خضر اللبناني الذي أعادته اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى لبنان بعد أن فقد ساقه خلال الحرب على العراق بأن القوات الأميركية ما زالت تعتقل ثمانية لبنانيين في سجن أم قصر.

فيما أشار زميله محمد جابر إلى أن ثلاثة من المتطوعين العرب المفرج عنهم أصيبوا بجروح بالغة، وأنهم كانوا قد تلقوا علاجا في مستشفى بريطاني.

وكان عشرات اللبنانيين قد توجهوا إلى العراق متطوعين بالوقوف إلى جانبه في وجه الغزو الأميركي، لكن عددا محدودا منهم شارك في المعارك، وأكد البعض منهم أن ضباطا في الجيش النظامي العراقي نزعوا أسلحتهم لدى دخول قوات التحالف المدن العراقية.

وكانت واشنطن قد اتهمت سوريا بالسماح لهؤلاء المتطوعين بالتسلل إلى العراق انطلاقا من أراضيها.

وأكدت وزارة الخارجية الأردنية أن السجين الأردني المفرج عنه مصاب في رجله دون المزيد من التفاصيل، وكان الرجال الخمسة ضمن مجموعة من 37 أردنيا اعتقلهم التحالف في العراق حسبما أفادت عائلاتهم.

وكانت الحكومة الأردنية قد طلبت م السفارة الأميركية في عمان معلومات بشأن هؤلاء الأردنيين، وفي يوليو/ تموز الماضي أعلنت الحكومة الأردنية أن نحو 300 أردني اعتقلوا أو اعتبروا في عداد المفقودين في العراق.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية