زوجة البرغوثي تطلب السماح بمعالجة زوجها بالمعتقل
آخر تحديث: 2003/12/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/20 هـ

زوجة البرغوثي تطلب السماح بمعالجة زوجها بالمعتقل

البرغوثي يرفض منذ اعتقاله استجوابه من قبل المحققين الإسرائيليين (رويترز- أرشيف)
قالت فدوى البرغوثي زوجة أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية المعتقل بسجون الاحتلال الإسرائيلي إنها طلبت من جهات رسمية فلسطينية الاتصال بالحكومة الأردنية والتنسيق معها لإرسال وفد طبي أردني للاطمئنان على صحة زوجها ومعالجته من عدة أمراض يشكو منها.

وأضافت في تصريحات صحفية نشرت في عمان اليوم أن زوجها المعتقل بزنزانة انفرادية منذ أكثر من 11 شهرا مصاب بانزلاق غضروفي كما يشكو من آلام حادة بالحنجرة وضيق بالتنفس ولم تسمح سلطات الاحتلال بتقديم أي نوع من العلاج له، وكل ما تقدمه يقتصر على المسكنات فقط التي لا تفيد في شيء كما لم يتم عرضه على أي طبيب لمعالجته.

وناشدت فدوى البرغوثى مؤسسات حقوق الإنسان العربية والدولية التدخل لإنهاء العزل المفروض عليه والسماح بزيارته، مشيرة إلى أن سلطات الاحتلال تقوم كل ستة أشهر بتجديد القرار بعزله في الزنزانة الانفرادية.

وقالت إن محامي زوجها سيقوم غدا بزيارته وتوقعت أن تعقد الجلسة الأخيرة لمحاكمته خلال هذا الشهر وهي جلسة الإدانة والحكم إلى جانب جلسة أخرى سوف تعقد الشهر الحالي للنظر في قضية رفعها أهالي القتلى الإسرائيليين ضده لتحويله إلى محكمة العدل الدولية ومحاكمته على أنه "مجرم حرب"، وتساءلت "أليسوا هم مجرمي الحرب؟!".

وتعتبر إسرائيل أن مروان البرغوثي (43 عاما) كان القائد الفعلي لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح وتتهمه بـ "الوقوف وراء سلسلة عمليات دامية ضد إسرائيليين وبارتكاب جرائم والانتماء إلى منظمة معادية وحيازة أسلحة ومتفجرات والمشاركة في مخططات لارتكاب جرائم"، وهي اتهامات تعرضه لعقوبة السجن المؤبد.

ومنذ اعتقاله يرفض البرغوثي استجوابه من قبل المحققين الإسرائيليين ويطالب بأن يعطى صفة السجين السياسي كعضو في المجلس التشريعي الفلسطيني. وقام محاموه وزوجته بالتنديد مرارا بسوء معاملته خلال التحقيقات.

المصدر : الجزيرة