واشنطن تنفي عقاب دول بحرمانها من إعمار العراق
آخر تحديث: 2003/12/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/17 هـ

واشنطن تنفي عقاب دول بحرمانها من إعمار العراق

نفت وزارة الدفاع الأميركية أن يكون قرار حرمانها شركات الدول التي اعترضت على الحرب في العراق من عقود إعادة الإعمار عقابا، وأوضح المتحدث باسم البنتاغون لورانس ديريتا أن الباب لا يزال مفتوحا أمام تلك الشركات للمشاركة إذا عدلت تلك الدول عن مواقفها وقررت إرسال قوات إلى العراق.

ودافع البيت الأبيض عن القرار ووصفه بأنه مناسب لمواقف تلك الدول. وأكدت واشنطن أن إجراءات منح عقود لإعادة إعمار العراق لا تخضع لأحكام منظمة التجارة العالمية.

وقد أعلنت المفوضية الأوروبية أنها ستحقق في القرار الأميركي الذي منع شركات فرنسية وألمانية وروسية وكندية من الانتفاع بعقود إعمار العراق. وقد رفضت فرنسا وألمانيا وروسيا وكندا القرار الأميركي بحرمان شركاتها من المشاركة في هذه العقود.

وكان نائب وزير الدفاع الأميركي بول ولفويتز قال إن قرار الحرمان يعود لأسباب أمنية أساسية للولايات المتحدة ولضرورة تشجيع دول أخرى على إرسال قوات إلى العراق.

ويشير القرار إلى أن الرئيس جورج بوش "ليس في حالة مزاجية تسمح له بأن يغفر لحلفاء رئيسيين عارضوا الحرب وأحبطوا جهوده لكسب تأييد الأمم المتحدة لغزو العراق وهم مع ذلك يرغبون في جني مكاسب ما بعد الحرب".

وأحيا هذا القرار توترات مريرة بين جانبي الأطلسي بسبب حرب العراق في وقت تبدأ فيه الولايات المتحدة محاولة منفصلة لكسب إجماع دولي على تخفيف ديون العراق الخارجية التي تقدر بنحو 125 مليار دولار.

رغم حملات الدهم والاعتقال لم تلفح قوات الاحتلال في إنهاء المقاومة (الفرنسية)

الوضع الميداني
وتأتي الخلافات الدبلوماسية الدولية بينما لا يزال الوضع في العراق ينذر بمزيد من التفجر وعدم الاستقرار مع استمرار الهجمات على قوات الاحتلال في الأرض والجو.

وفي هذا السياق أعلن رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار اعتقال أشخاص يشتبه في مسؤوليتهم عن قتل سبعة من ضباط الاستخبارات الإسبان في العراق الشهر الماضي.

وقال وزير الدفاع الإسباني فديريكو تريو إن القوات الأميركية ألقت القبض على 41 شخصا في العراق أمس بينهم عدة أشخاص يعتقد أنهم مسؤولون عن الهجوم الذي وقع في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني.

ورغم حملات تعقب واعتقال من يشتبه في شنهم الهجمات، وجهت المقاومة العراقية أمس ضربات موجعة لقوات الاحتلال الأميركي في مدينة الموصل شمالي البلاد فقتلت جنديين وأصابت أربعة آخرين في هجومين منفصلين.

كما أصيبت طائرة نقل عسكرية أميركية من طراز سي-17 بصاروخ أرض جو لدى إقلاعها من مطار بغداد، مما اضطرها إلى الهبوط ليصاب أحد ركابها الـ16 بجروح، بعد أن اشتعل حريق بأحد محركاتها.

واشتعلت النار في مروحية أباتشي اضطرت إلى الهبوط جنوبي الموصل حسب ما ذكر ناطق عسكري، دون أن يوضح ما إذا كانت الطائرة تعرضت لهجوم.

الاحتلال يريد تأسيس جهاز مخابرات عراقي لمساعدته في التجسس على أعمال المقاومة (أرشيف- الفرنسية)
جهاز مخابرات
وفي محاولة للسيطرة على عمليات المقاومة المتصاعدة قالت صحيفة واشنطن بوست اليوم إن الولايات المتحدة تخطط لإنشاء جهاز مخابرات عراقي للتجسس على الجماعات والأفراد الذين يستهدفون قوات الاحتلال والمدنيين داخل العراق.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين لم تكشف عنهم قولهم إن وكالة المخابرات المركزية الأميركية تخطط لإنشاء الجهاز الجديد بمساعدة من الأردن.

وقالت الصحيفة إنه تم اختيار وزير الداخلية في مجلس الحكم العراقي نوري بدران ليرأس الجهاز الجديد في البداية. وعمل بدران مع وكالة المخابرات المركزية على مدى عقد من الزمن للتحريض على انقلابات ضد صدام حسين.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: