طالبت جمعية حقوق الإنسان في سوريا برفع حالة الطوارئ المفروضة على البلاد منذ عام 1963.

ودعا بيان للمنظمة بمناسبة اليوم العالمي لإعلان حقوق الإنسان الحكومة السورية أيضا إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين كافة والسماح بعودة جميع المنفيين.

وتظاهر اليوم نحو 15 شخصا في دمشق بينهم أكراد مطالبين بإلغاء حالة الطوارئ، لكن قوات الأمن حالت دون وصولهم إلى مجلس الوزراء. ورفع المتظاهرون لافتات تدعو إلى حل ديمقراطي للقضية الكردية، والى إنهاء سياسة التمييز ضد الأكراد.

وتطالب خمسة أحزاب كردية تشكل التحالف الديمقراطي الكردي في سوريا السلطات بإعادة بطاقات الهوية لنحو 200 ألف كردي كانت سحبت منهم في 1962.

المصدر : الفرنسية