مبارك:لا نقبل الضغوط من أي أحد بدعوى نشر الديمقراطية (رويترز)
أكد الرئيس المصري حسني مبارك اليوم الاثنين أن بلاده ترفض أي ضغوط بدعوى نشر الديمقراطية.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس المالطي الزائر جويدو دي ماركو إن الممارسة الديمقراطية لا تكتمل في عام أو اثنين مشيرا إلى أن مصر عرفت طريقها إلى الديمقراطية منذ أمد بعيد.

وجاءت تصريحات مبارك ردا على المطالبات التي ترددت مؤخرا والتي أفصح عنها سعد الدين إبراهيم مدير مركز ابن خلدون والتي طالب فيها بربط تقديم المساعدات الأميركية لمصر بتنفيذ إصلاحات ديمقراطية.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد دعا مصر في خطاب منذ أسابيع إلى قيادة العالم العربي على طريق الديمقراطية بعد أن قادته إلى السلام مع إسرائيل.

وقد خصصت واشنطن ملايين الدولارات فيما وصفته بتشجيع الديمقراطية في العالم العربي بعد سقوط نظام الرئيس العراقي صدام حسين في أبريل/نيسان الماضي.

وطرح مشرعان أميركيان فكرة دعم مركز ابن خلدون الذي يديره الناشط المصري سعد الدين إبراهيم في القاهرة لتعزيز الاتجاه إلى الديمقراطية في مصر.

وزعمت صحف مصرية أن الدعم المقترح سيقتطع من المساعدات الأميركية السنوية للحكومة المصرية. لكن إبراهيم قال إن مجلس أمناء مركز ابن خلدون قرر الامتناع عن قبول أي مبالغ تقتطع من المساعدات لمصر.

المصدر : رويترز