المتهمان بتنفيذ تفجيرات المحيا هما علي بن حامد المعبدي الحربي وناصر بن عبد الله بن ناصر السياري (أرشيف-الفرنسية)
قالت السعودية إنها تعرفت على هوية منفذي انفجارات مجمع المحيا السكني بالرياض التي وقعت يوم 18 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وقالت إنهما من الجنسية السعودية.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية السعودية إن المهاجمين اللذين جرى التعرف على هويتيهما بعد فحص الشفرة الوراثية هما علي بن حامد المعبدي الحربي وناصر بن عبد الله بن ناصر السياري.

وأضاف البيان الذي جرى بثه في التلفزيون السعودي أن المنفذين هما من المطلوبين لدى السلطات السعودية في قضايا أمنية.

وفي سرده لتفاصيل العملية، قال البيان إن المنفذين مرا أمام بوابة المجمع بواسطة سيارة وأطلقا النار على حراس المبنى وألقيا قنابل يدوية. وأعقب ذلك دخول سيارة جيب عليها علامات سيارات الشرطة ومحملة بـ 300 كغم من المتفجرات إلى المجمع، ثم فجر المنفذان السيارة وهما بداخلها.

وقالت السلطات السعودية إنها اكتشفت استراحة مجاورة كانت تستخدم في الإعداد للهجوم واستخدمت في تغيير لون السيارة.

ولم تشر السلطات إلى أي جهة ينتمي إليها المنفذان ولكنها أكدت أن "جهات التحقيق توصلت إلى معرفة الأطراف التي تقف خلف هذه العملية ولا تزال إجراءات المتابعة قائمة".

وقال البيان إن "الأجهزة الأمنية المختصة تقوم بمتابعة منفذي هذا الاعتداء الإجرامي وسوف يتم بإذن الله القبض عليهم وتقديمهم للقضاء الشرعي".

وكانت السلطات السعودية قالت الأسبوع الماضي إنها أحبطت مخططا كبيرا لتنفيذ تفجيرات بالرياض بعد أن اكتشفت سيارة محملة بأكثر من 1.2 طن من المتفجرات كان المهاجمون يعدونها لتنفيذ هجوم خلال عطلة عيد الفطر.

المصدر : رويترز