وصول 300 مغربي أفرجت عنهم بوليساريو إلى بلادهم
آخر تحديث: 2003/11/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/16 هـ

وصول 300 مغربي أفرجت عنهم بوليساريو إلى بلادهم

أسرى مغاربة لدى وصولهم إلى وطنهم بعد سنوات من الاحتجاز في أيدي جبهة بوليساريو (الفرنسية)
وصل إلى مدينة أغادير جنوبي المغرب أمس السبت 300 أسير مغربي كانت جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب "بوليساريو" أطلقت سراحهم.

وكان في استقبال الأسرى الـ300 الذين وصلوا على متن طائرتين استأجرتهما اللجنة الدولية للصليب الأحمر ضباط كبار من الجيش المغربي، وتم نقلهم إلى أحد المستشفيات في المدينة لإجراء فحوصات طبية.

وكانت جبهة بوليساريو سلمت الأسرى المغاربة أمس الأول الجمعة إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعد أن تم الإعلان عن الإفراج عنهم الخميس الماضي.

وقال مسؤول بالجبهة إنه بعد عملية الإفراج هذه سيبقى حوالي 600 مغربي آخر في الأسر، مؤكدا أن الجبهة أطلقت أكثر من 1300 أسير مغربي منذ اندلاع النزاع مع المغرب. وأشار المسؤول إلى أن الرباط تحتجز 150 أسيرا صحراويا.

من جانبها اعتبرت الخارجية الفرنسية قرار الإفراج أمرا إيجابيا، إلا أنها أكدت تمسكها والشركاء الأوروبيين بالإفراج عن 600 أسير هم آخر الأسرى.

وكانت عملية الإفراج عن الأسرى -وهي الثانية منذ أغسطس/ آب الماضي- قد تقررت بناء على طلب الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي بمناسبة شهر رمضان.

وكان نجل الزعيم الليبي سيف الإسلام رئيس مؤسسة القذافي قد أعلن الخميس الماضي في الجزائر العاصمة أن الخطوات المتعلقة بعملية الإفراج قد بدأت قبل أربعة أشهر.

ويتنازع المغرب وجبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر السيادة على الصحراء الغربية -المستعمرة الإسبانية سابقا- منذ عام 1975 تاريخ ضم الرباط لهذه الأراضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات