موافقة إسرائيلية مشروطة لتبادل الأسرى مع حزب الله
آخر تحديث: 2003/11/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/16 هـ

موافقة إسرائيلية مشروطة لتبادل الأسرى مع حزب الله

حكومة شارون تضع اتفاق تبادل الأسرى في الطريق المسدود (الفرنسية)

وافقت الحكومة الإسرائيلية بأغلبية صغيرة اليوم الأحد على صفقة تبادل الأسرى مع حزب الله وأرفقتها ببند من شأنه أن يعرقل تطبيقها ينص على ألا تشمل اللبناني سمير القنطار.

ووافق 12 وزيرا على الصفقة التي تم التوصل إليها بوساطة ألمانية في حين عارضها 11 عضوا في الحكومة الإسرائيلية.

وقال وزير الإسكان إيفي إيتام إن رئيس الوزراء أرييل شارون قال بدون لبس إن الصفقة لن تشمل سمير القنطار.

وأفاد مراسل الجزيرة في تل أبيب أن هناك إجماعا داخل الحكومة الإسرائيلية وأجهزتها الأمنية المشتركة على عدم إطلاق سراح القنطار وأن شارون طلب عدم إطلاق سراح أسرى فلسطينيين.

وأضاف المراسل أن هناك استياء في صفوف الفلسطينيين داخل إسرائيل لأن حكومة تل أبيب لم تتطرق لموضوع أسرى من فلسطينيي 48 فيما يخشى الجنود الإسرائيليون الأسرى لدى حزب الله فشل الصفقة.

سمير القنطار (الفرنسية)

وكان الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله قد قال إن العملية يجب أن تشمل كل الأسرى اللبنانيين بمن فيهم سمير القنطار أقدم أسير لبناني في سجون إسرائيل، وإن الحزب لن يقبل أي معايير جديدة.

وأفادت مراسلة قناة الجزيرة في لبنان أن حزب الله لم يصدر حتى الآن أي بيان حول الموافقة الإسرائيلية وأنه ينتظر أن يرد نصر الله على القرار الإسرائيلي اليوم أو غدا.

ومن جهته اشترط وزير المالية الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مقابل موافقته على تبادل الأسرى مع حزب الله تضمين الصفقة بندا يمنع الإفراج عمن أسماهم إرهابيين قاموا بقتل مدنيين.

وكان سمير القنطار (41 عاما) عضوا بجبهة التحرير الفلسطينية (بقيادة أبو العباس) وحكم عليه بالسجن 542 عاما سنة 1980, إثر اتهامه بالتسلل عام 1979 إلى نهاريا شمال إسرائيل وقتل ثلاثة إسرائيليين.

المصدر : الجزيرة + وكالات