ولد الطايع يتجه لفوز ساحق بالانتخابات الموريتانية
آخر تحديث: 2003/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/14 هـ

ولد الطايع يتجه لفوز ساحق بالانتخابات الموريتانية

المعارضة تطعن بنزاهة انتخابات تبدو نتائجها شبة النهائية لصالح ولد الطايع (الفرنسية)

أعلنت وزارة الداخلية الموريتانية أن النتائج الجزئية الرسمية لعمليات فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية تظهر إعادة انتخاب الرئيس الحالي معاوية ولد سيدي أحمد الطايع من الدورة الأولى بعد تقدمه على أقرب منافسيه بفارق كبير من الأصوات.

وقال متحدث باسم الوزارة إن النتائج الصادرة عن 545 مكتب اقتراع من أصل 2258 تشير إلى أن ولد الطايع حصل على 60.29% من الأصوات مقابل 21.47% لأقرب منافسيه الرئيس السابق محمد خونا ولد هيداله.

وأضاف أن المرشحين مسعود ولد بلخير وأحمد ولد داداه حصلا على 7.67% و7.31% على التوالي لكل منهما، في حين حصل المرشح مولاي الحسن ولد جعيد على 1.86% والمرشحة عائشة بنت جدان 0.6%.

وأشار المتحدث إلى أن النتائج الجزئية تظهر أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 53.83%.

اتهامات بالتزوير

ولد الطايع ضمن الفوز من الدورة الأولى (الفرنسية)
وقال مراسل الجزيرة إن النتائج النهائية الرسمية ستظهر في غضون الساعات القليلة القادمة، مشيرا إلى أن مرشحي المعارضة اتهموا السلطات بالتزوير وحاولوا تقديم وثيقة لوزير الداخلية حول الخروقات التي شاهدوها أثناء التصويت لكنه رفض استلامها.

وأكدت مصادر المعارضة للجزيرة نت أن عمليات تزوير واسعة مورست في مناطق تنبدغة بالجنوب الشرقي وبومديد ووادي الناقة والمذرذرة ودار النعيم بالعاصمة نواكشوط.

وقد شهدت الحملة الانتخابية اعتقال أحد أبرز المرشحين وهو ولد هيداله يوم الخميس وتم الإفراج عنه بعدها بساعات رغم اتهامه بالتخطيط للاستيلاء على الحكم.

وقالت السلطات إنها عثرت على منشورات يحرض فيها ولد هيداله على استخدام العنف ويخطط لما سمته انقلابا إذا فشل بالانتخابات.

وتأتي هذه الانتخابات بعد خمسة أشهر فقط من نجاح القوات الموالية للرئيس في إحباط محاولة انقلابية شهدت خلالها شوارعنواكشوط يومين من القتال.

المصدر : الجزيرة + وكالات