واشنطن تعترف بإسقاط مروحيتها بتكريت
آخر تحديث: 2003/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/15 هـ

واشنطن تعترف بإسقاط مروحيتها بتكريت

نيران أرضية تسببت في سقوط مروحية أميركية بتكريت أمس (الفرنسية)

قال ضابط في فرقة المشاة الرابعة الأميركية المتمركزة في تكريت إن المروحية التي تحطمت أمس في مدينة تكريت شمالي العراق وقتل فيها ستة جنود تم إسقاطها بقذيفة.

في هذه الأثناء أفاد شاهد أن قافلة عسكرية أميركية تعرضت لهجوم بقاذفات صاروخية صباح اليوم عند مدخل الفلوجة غربي بغداد. وأضاف أن الهجوم وقع على الطريق السريع المؤدي إلى الفلوجة وأن قذيفة أر بي جي أصابت آلية عسكرية.

وخلال ساعات ليل أمس شنت مقاتلات أميركية غارات على مواقع في محيط تكريت مسقط رأس الرئيس المخلوع صدام حسين. وهذه هي المرةُ الأولى التي تُستخدم فيها الطائرات الحربية في القصف منذ نهاية العمليات العسكرية الرئيسية في العراق.

وأعلنت القوات الأميركية أنها أعادت فرض حظر التجوال في المدينة بعدما ألغته في مختلف أنحاء العراق منذ مطلع شهر رمضان المبارك.

وفي ضوء تكرار إسقاط المقاومة العراقية لمروحيات أميركية، قال مسؤولون عسكريون إن قادة هذه الطائرات بدؤوا تغيير أنماط الطيران ويستخدمون أساليب مراوغة لتقليل فرص سقوطها.

وكان تحطم طائرة الأمس هو الثاني الذي تسقط فيه مروحية أميركية بأسلحة المقاومة في غضون نحو أسبوع، وهو ما يرفع عدد القتلى في صفوف القوات الأميركية في العراق خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري إلى 30 عسكريا.

بوش يتعهد بمواصلة القتال في العراق (رويترز)
وعلاوة على الجنود الستة قتل جندي أميركي وأصيب تسعة آخرون بجروح عندما تعرضت قافلتهم لهجوم بالقذائف الصاروخية في كمين بمدينة الموصل شمال العراق أمس. كما توفي أحد الجنود الأميركيين في مستشفى بألمانيا أمس متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها إثر إسقاط مروحية عسكرية أميركية في العراق الأحد الماضي.

بوش حزين
وأعرب الرئيس جورج بوش عن حزنه لمقتل جنوده الستة متعهدا بمواصلة الحرب على ما أسماه الإرهاب. وقال في كلمة ألقاها أثناء مشاركته في حملة لجمع التبرعات للحزب الجمهوري في نورث كارولينا إن بلاده مصممة على إلحاق الهزيمة بمن وصفهم بالإرهابيين في العراق حتى لا تضطر إلى مواجهتهم على أراضيها.

وفي واشنطن تسارع وزارة الدفاع الأميركية من خطواتها باتجاه تشكيل قوات أمن عراقية وسط قلق بين النواب الأميركيين بأن مطالبة العراقيين الذين تم تدريبهم على عجل بخوض قتال ضد المقاومة المتصاعدة يمكن أن يتمخض عن "وصفة للفشل".

واشنطن تأسف
من جانب آخر أعرب مسؤولون أميركيون عن أسفهم لقرار تركيا العدول عن نشر قوات في العراق.

أنقرة تغير خطة لنشر قوات بالعراق (الفرنسية)
وكان عبد الله غل نائب رئيس الوزراء التركي أعلن أن أنقرة عَدَلت عن مشروعها إرسالَ قوات إلى العراق لمساندة القوات الأميريكية هناك, بعدما صدَّق البرلمان التركي الشهر الماضي على قرار انتشار القوات التركية استجابة لطلب واشنطن، لكن مجلس الحكم الانتقالي في العراق عارض بشدة دخول تلك القوات إلى العراق.

وقال مراسل الجزيرة في تركيا إن القرار ربما يأتي ردا على إعلان الولايات المتحدة أمس عن خطة لإرسال قوات بديلة للعراق من بينها قوات أميركية تتوجه لمناطق محافظتي الأنبار وصلاح الدين وهي المناطق التي كانت تركيا تريد الانتشار فيها.

ونسب المراسل لمسؤولين أتراك قولهم إن قرار أنقرة جاء متجاوبا مع الظروف المحيطة ومنها اجتماع دمشق وتصاعد الرفض داخل العراق لإرسال قوات تركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات