قصف جوي لتكريت وتركيا تعدل عن إرسال قواتها
آخر تحديث: 2003/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/14 هـ

قصف جوي لتكريت وتركيا تعدل عن إرسال قواتها

تضاؤل الدعم الدولي للقوات الأميركية فاقم المأزق الذي وضعت نفسها فيه (الفرنسية)

قال عبد الله غل نائب رئيس الوزراء التركي إن أنقرة عدلت عن مشروعها إرسال قوات إلى العراق لمساندة قوات الاحتلال.

وقال مراسل الجزيرة في تركيا إن القرار ربما يأتي ردا على إعلان الولايات المتحدة أمس عن خطة لإرسال قوات بديلة للعراق من بينها قوات أميركية تتوجه لمحافظتي الأنبار وصلاح الدين وهي مناطق كانت تركيا تريد الانتشار فيها.

ونسب المراسل لمسؤولين أتراك قولهم إن القرار التركي جاء متجاوبا مع الظروف المحيطة ومنها اجتماع دمشق وتصاعد الرفض داخل العراق لإرسال قوات تركية.

وأعربت وزارة الخارجية الأميركية عن تقبلها بأسف لتراجع تركيا عن إرسال قواتها للعراق قائلة إن نشر القوات التركية كان سيساعد على دعم الاستقرار هناك. وكان البرلمان التركي قد صادق الشهر الماضي على قرار انتشار القوات التركية استجابة لطلب واشنطن بإرسال قوات تركية إلى العراق. لكن مجلس الحكم الانتقالي في بغداد عارض بشدة انتشار تلك القوات.

قصف جوي
وقد أفاد مراسل الجزيرة في العراق بأن طائرات عسكرية أميركية قصفت خلال الليل مواقع في محيط مدينة تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي السابق. ولم تعلق القوات الأميركية على العملية. وهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها الطائرات الحربية في القصف منذ نهاية العمليات العسكرية الكبرى في العراق.

مروحية كوبرا أميركية تحلق فوق حطام طائرة بلاك هوك التي أسقطت في تكريت (الفرنسية)

وقد أعلنت القوات الأميركية أنها أعادت فرض حظر التجوال في مدينة تكريت بدءا من الساعة الحادية عشرة ليلا، بعد أن ألغته في مختلف أنحاء العراق منذ مطلع شهر رمضان المبارك.

على الصعيد نفسه قال مسؤولو دفاع أمس الجمعة إن طياري طائرات المروحيات الأميركية في العراق بدؤوا تغيير أنماط الطيران ويستخدمون أساليب مراوغة أخرى لتقليل فرص إسقاط الطائرات بالصواريخ والأسلحة الأخرى التي تستخدمها المقاومة.

وقال أحد المسؤولين الذي طلب عدم ذكر اسمه "يمكنك الوثوق أن الطيارين ينتهجون الآن نهجا مختلفا في تكتيكاتهم وأساليبهم وقواعدهم". وأضاف أن ذلك قد يشمل تنويع مسارات الرحلات والتحليق أحيانا على ارتفاعات منخفضة جدا وبسرعة للتخلص من استهداف مهاجمين محتملين.

وكان ستة جنود أميركيين قد قتلوا نتيجة تحطم مروحية من طراز بلاك هوك كانت تقلهم فوق حي القادسية بتكريت، واضطرت مروحية أميركية أخرى كانت ترافقها إلى الهبوط. وبهذا يصل عدد القتلى من الجنود الأميركيين في العراق إلى 30 خلال الأسبوع الأول من الشهر الجاري.

وقد أعرب الرئيس الأميركي جورج بوش عن حزنه لمقتل الجنود الستة متعهدا بمواصلة الحرب على ما أسماه الإرهاب، وقال في كلمة ألقاها أثناء مشاركته في حملة لجمع التبرعات للحزب الجمهوري في نورث كارولاينا إن الولايات المتحدة مصممة على إلحاق الهزيمة بمن وصفهم بالإرهابيين في العراق حتى لا تضطر إلى مواجهتهم على أراضيها. وشدد على أن عراقا حرا ومسالما سيجعل العالم كله أكثر أمانا.

شرطي عراقي يؤمن الطريق لدبابات أميركية في أبو غريب قرب بغداد (الفرنسية)
وأعلن ناطق عسكري أميركي مقتل جندي أميركي وإصابة تسعة آخرين بجروح عندما تعرضت قافلتهم لهجوم بالقذائف الصاروخية في كمين بمدينة الموصل شمال العراق.

وأعلن جيش الاحتلال الأميركي أيضا وفاة أحد جنوده في مستشفى بهامبورغ في ألمانيا أمس متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها إثر إسقاط مروحية عسكرية أميركية في العراق الأحد الماضي.

في هذه الأثناء طالبت الهيئة العليا للدعوة والإرشاد في العراق القوات الأميركية بإطلاق سراح من أسمتهم أسرى أهل السنة والجماعة من أئمة المساجد. وقد نظم أنصار الهيئة مسيرة أمام مقر الحاكم الأميركي وسط بغداد نددوا خلالها بالاحتلال الأميركي للعراق وطالبوا برحيل القوات الغازية.

وفي واشنطن تسارع وزارة الدفاع الأميركية من خطواتها باتجاه تشكيل قوات أمن عراقية وسط قلق بين النواب الأميركيين بأن مطالبة العراقيين الذين تم تدريبهم على عجل بخوض قتال ضد المقاومة المتصاعدة يمكن أن يتمخض عن "وصفة للفشل".

المصدر : الجزيرة + وكالات