عمرو موسى خلال لقاء مع غازي صلاح الدين المسؤول عن ملف السلام في الحكومة السودانية (الفرنسية-أرشيف)
صرح مسؤول في الجامعة العربية أن المبعوثة الخاصة للجامعة بشأن السودان تقدمت باستقالتها محتجة على تهميش دور الجامعة العربية في عملية السلام الجارية في البلاد.

وأوضح المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن نادية مكرم عبيد التي عينت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي تقدمت باستقالتها إلى الأمين العام للجامعة عمرو موسى، مبررة ذلك بـ"صعوبة استمرارها في أداء مهمتها بسبب تهميش دور الجامعة في المفاوضات الجارية بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية بقيادة جون قرنق".

كما أكدت المبعوثة الخاصة للجامعة "عدم وجود رغبة لدى وسطاء الإيغاد في قيام الجامعة بدور فاعل في المفاوضات".

وكانت الجامعة العربية أعلنت منذ أغسطس/ آب الماضي رغبتها في الاشتراك كمراقب في مفاوضات السلام السودانية وقدمت طلبا بهذا الشأن إلى الهيئة الحكومية للتنمية (الإيغاد) التي تشرف على هذه المفاوضات.

لكن المنظمة الإقليمية لم ترد على طلب الجامعة رغم موافقة الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان وإبلاغهما الجامعة العربية قبولهما لطلبها.

وعرضت مصر وليبيا في السنوات الأخيرة خطة سلام لحل النزاع في السودان لم تجد ترحيبا، على الرغم من أنها تضع حلولا شاملة لأطراف النزاع السوداني، بما في ذلك المعارضة الشمالية حسب واضعيها.

يذكر أن الجامعة العربية نشطت مؤخرا لتنمية جنوب السودان عبر إنشاء صندوق عربي خاص لإعادة بناء هذه المنطقة التي دمرتها الحرب.

المصدر : الفرنسية