قالت الإذاعة التشادية إن الحكومة السودانية ومتمردي حركة تحرير السودان المتمركزين في منطقة دارفور قرروا تمديد وقف إطلاق النار.

ونقلت الإذاعة عن بيان مشترك أن وفدي الحكومة والحركة اللذين يجريان مفاوضات منذ الثلاثاء قبل الماضي في أبيشي شرقي تشاد اتفقا أيضا على وقف جميع الأعمال العسكرية، وأن متمردي حركة تحرير السودان منحوا 30 يوما لإعداد الملاحق المقررة في اتفاقات سبتمبر/ أيلول الماضي.

وكانت الحكومة السودانية ومتمردو حركة تحرير السودان قد وقعوا في الثالث من سبتمبر/ أيلول الماضي في أبيشي وقفا لإطلاق النار مدته 45 يوما, تم التفاوض في شأنه على إثر وساطة تشادية.

وقد بدؤوا المناقشات في 26 أكتوبر/ تشرين الأول للتوصل إلى سلام شامل طبقا لاتفاق وقف إطلاق النار، ويطالب متمردو دارفور بتطوير هذه المنطقة شبه الصحراوية على الصعيد الاقتصادي.

وقد بدأت حركة تحرير السودان في الظهور في فبراير/ شباط 2003، ومنذ ذلك الحين, أسفرت المعارك عن سقوط حوالي ثلاثة آلاف قتيل ومئات الآلاف من المهجرين في السودان وآلاف اللاجئين إلى تشاد.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية