واشنطن باقية بالعراق وكلينتون يلوذ بالأطلسي
آخر تحديث: 2003/11/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/10 هـ

واشنطن باقية بالعراق وكلينتون يلوذ بالأطلسي

حطام المروحية الأميركية التي أسقطتها المقاومة أمس (الفرنسية)

أكد مساعد الناطق باسم البيت الأبيض ترنت دافي أن الولايات المتحدة عازمة على البقاء في العراق ومحاربة من سماهم الإرهابيين بعد هجوم أمس الأحد على المروحية الأميركية مما أسفر عن مقتل 16 جنديا أميركيا وجرح 21 آخرين.

وقال ترنت إن الرهان كبير في العراق، مضيفا أن "الإرهابيين يريدون قتل جنود التحالف وعراقيين أبرياء لأنهم يريدوننا أن نرحل، لكن عزمنا وتصميمنا لا يتزعزعان".

من جهة أخرى قال مراسل الجزيرة في بغداد إن جنديا أميركيا أصيب بجروح صباح اليوم في مدينة الموصل إثر انفجار عبوة ناسفة عند مصرف الرافدين أثناء وجود دورية للجنود الأميركيين لحماية البنك حسب شهود عيان.

كما قتل عنصران يعملان لحساب وحدة الهندسة في الجيش الأميركي أمس في انفجار قنبلة على إحدى طرقات مدينة الفلوجة التي تبعد حوالي 50 كلم غرب بغداد.

وفي هذه الأثناء أفادت مصادر طبية وأمنية عراقية أن مدنيا عراقيا قتل وجرح 15 آخرون اليوم في انفجار استهدف مسؤولا بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد. كما قتل مدني عراقي وجرح ثمانية آخرون أمس عندما سقطت ست قذائف على حي في كركوك (شمال) فيما أصيب شرطي في انفجار عبوة شرقي المدينة.

وقال وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد تعليقا على سقوط المروحية الأميركية إن يوم الأحد كان حزينا للأميركيين وإنه ستكون هناك أيام حزينة أخرى في حرب طويلة وصعبة. ورغم اعترافه بصعوبة الأوضاع في العراق فقد أكد بقاء قوات الاحتلال هناك.

وأقر رمسفيلد بأنه لا يملك صورة واضحة عن العدو الذي يواجهه الأميركيون في العراق, مؤكدا وجود تنسيق بين من أسماهم مقاتلين أجانب وأعضاء في حزب البعث.

ومن جهة أخرى قال أعضاء ديمقراطيون وجمهوريون في الكونغرس الأميركي عن الهجوم أمس إن القوات الأميركية قد تكون بحاجة إلى زيادة عددها لتعزيز الأمن.

في هذه الأثناء تقوم طائرة عسكرية خاصة بنقل جثث الجنود الأميركيين الذين قتلوا أمس. ويجري نقل الجثث من قاعدة رامشتاين الأميركية في ألمانيا إلى قاعدة كارسون بولاية كولورادو.

ولا يزال المسؤولون عن هذه القواعد يتكتمون على حجم خسائر كل منها، لا سيما قاعدة كارسون التي سبق أن قتل 21 جندياً من عناصرها. أما الجنود الجرحى فتم نقلهم إلى مركز لاند شتول الطبي في ألمانيا، وهو أكبر المراكز الطبية العسكرية الأميركية خارج الولايات المتحدة.

بيل كلينتون يدعو الأطلسي إلى التدخل في العراق (الفرنسية)
كلينتون والأطلسي
وعلى إثر حادث أمس وجه الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون تعازيه إلى أسر ضحايا الهجوم على المروحية الأميركية ودعا حلف شمال الأطلسي إلى قيادة العمليات الأمنية في العراق بتفويض من الأمم المتحدة.

واعتبر كلينتون أمس في مؤتمر صحفي بالعاصمة مدريد أن من الضروري "النظر في إمكانية تسليم مسؤولية العمليات الأمنية في العراق إلى الأمم المتحدة نظريا على الأقل, وفي الوقت نفسه إلى حلف شمال الأطلسي".

ودافع كلينتون عن فكرة تسليم الأطلسي هذه المسؤولية بموافقة الأمم المتحدة معلنا تأييده عولمة العمليات الأمنية بقيادة الحلف الأطلسي وتحت إشراف الأمم المتحدة, لكنه استبعد انسحاب القوات الأميركية على الفور لأن "الأمن والاقتصاد في العراق لم يترسخا بشكل كاف بعد".

وأضاف أن الأميركيين وقوات التحالف "سينسحبون من العراق عندما يصبح ذلك ممكنا" وعندما "تتحدث المجموعة الدولية" بصوت واحد.

وقال إنه إذا ما تولى الحلف الأطلسي مهمة تثبيت الأمن في العراق "فسنحصل عندئذ على دعم الدول الأخرى", موضحا أن من الضروري بذل كل المساعي لحمل فرنسا وألمانيا على الوقوف إلى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا وإسبانيا الأعضاء في الحلف الأطلسي وفي التحالف.

باريس تتعاطف مع واشنطن (رويترز)

باريس تواسي
وإثر الخسائر التي تكبدتها قوات الاحتلال الأميركي في حادث المروحية بعث وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دوفيلبان أمس برسالة إلى نظيره الأميركي كولن باول أعرب فيها عن "حزنه العميق" للحادث، وطلب منه أن "ينقل إلى أسر وأقارب الضحايا تعازيه الحارة"، مؤكدا له "تعاطفه في هذه المحنة".

المصدر : الجزيرة + وكالات