التشريعي الفلسطيني ينتخب رفيق النتشة رئيسا
آخر تحديث: 2003/11/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/10 هـ

التشريعي الفلسطيني ينتخب رفيق النتشة رئيسا

53 نائبا بالتشريعي صوتوا لصالح النتشة (أرشيف-الفرنسية)

انتخب المجلس التشريعي الفلسطيني اليوم رفيق النتشة رئيسا جديدا له خلفا لرئيسه السابق أحمد قريع الذي يرأس مجلس الوزراء.

رفيق النتشة

وتم الانتخاب في جلسة خاصة للمجلس في مقره برام الله حيث تقدمت كتلة حركة فتح التي تضم 66 نائبا من أصل 88 يتشكل منهم المجلس رسميا بترشيح رفيق النتشة -وهو وزير سابق ومن أعضائها المعروفين- لهذا المنصب.

وفاز النتشة بالمنصب بحصوله على 53 صوتا من بين 70 نائبا شاركوا في جلسة التصويت بينهم تسعة من نواب قطاع غزة شاركوا عن طريق الفيديو بعد أن منعتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي من التوجه إلى رام الله.

وحصل برهان جرار منافس النتشة على عشرة أصوات فقط في حين أحجم سبعة نواب عن التصويت.

وأعلن نائب رئيس المجلس إبراهيم أبو النجا وأمين السر روحي فتوح استقالتيهما بعد انتخاب النتشة رئيسا للمجلس.

قريع وشارون
في هذه الأثناء أعلن مسؤول في الوفد المرافق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بموسكو أن أرييل شارون قد يلتقي أحمد قريع في غضون أيام. وأوضح المسؤول أن اتصالات أجريت تحضيرا للقاء كهذا مشيرا إلى أنه يجب الانتظار لمعرفة إذا كان قريع سيتمكن من تشكيل حكومة جديدة أم لا.

ويجري شارون محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومسؤولين آخرين لبحث المشروع الروسي الجديد الذي سيقدم لمجلس الأمن الدولي والخاص بتنفيذ خارطة الطريق.

وكان قريع نفى في وقت سابق أن يكون التقى أرييل شارون في الآونة الأخيرة، لكنه أعرب عن استعداده للاجتماع بالمسؤولين الإسرائيليين شريطة ألا تكون هذه اللقاءات شكلية.

الاحتلال يواصل عملياته في مدن الضفة (رويترز)
شهيد بالضفة
ميدانيا استشهد فدائي فلسطيني بعدما فجر عبوة ناسفة قرب مستوطنة شافي شومرون اليهودية في شمال الضفة الغربية.

وذكر مصدر عسكري إسرائيلي إن الانفجار لم يؤد إلى وقوع ضحايا آخرين بعد أن فجر الفدائي نفسه أثناء مطاردة الجنود الإسرائيليين له.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت قرية كفر قاسم وبلدة رأس العين شمال تل أبيب المتاخمة للحدود الغربية للضفة الغربية، وذلك إثر ورود معلومات عن وصول فدائي فلسطيني إلى الضفة الغربية في طريقه إلى داخل إسرائيل لتنفيذ هجوم.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه وضع تعزيزات ومزيدا من الحواجز على حدود الضفة الغربية ونشرت الشرطة الإسرائيلية قوات ودوريات في محيط المنطقة.

وقد اجتاحت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم مخيم ومدينة طولكرم وفرضت عليهما حظرا للتجول. وذكر مراسل الجزيرة في المدينة أن القوات الإسرائيلية اقتحمت طولكرم تحت ستار كثيف من النيران وأطلقت النار بشكل عشوائي. جاء ذلك بعد أن أصيب جندي إسرائيلي بجروح الليلة الماضية على مفرق الكفريات جنوب المدينة في هجوم شنه مقاومون فلسطينيون.

عبد العزيز الرنتيسي
شروط حماس
من جهته قال عبد العزيز الرنتيسي أحد قياديي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن الحركة ترحب بالحوار مع حكومة أحمد قريع من أجل الحفاظ على وحدة الشارع الفلسطيني.

وأضاف في مقابلة خاصة مع مراسل الجزيرة في قطاع غزة أن حماس لا تفكر في هدنة جديدة مادام الاحتلال الإسرائيلي مستمرا في عدوانه على الفلسطينيين، لكنه أكد استعداد الحركة لبحث تجنيب المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين ويلات الحرب.

وأعلن الرنتيسي في تصريحات أخرى لوكالات الأنباء أن حماس ستبلغ هذا الاقتراح إلى أحمد قريع في اللقاء المرتقب بينهما. وقال الرنتيسي إنه إذا لم تقبل إسرائيل بذلك فستستمر المقاومة الشاملة. وأكد أنه لا توجد أي ضغوط خارجية من دول عربية مثل مصر على حماس للقبول بهدنة مع إسرائيل.

وفيما يتعلق بعدم وقوع عمليات فدائية داخل إسرائيل منذ أسابيع أوضح الرنتيسي أن هذه العمليات تأتي على شكل موجات متباعدة ولا يوجد تغيير في أسلوب المقاومة.

كما أشار الرنتيسي إلى أن سياسة الاغتيالات الإسرائيلية ضد زعماء حماس السياسيين أثبتت فشلها، وأكد في هذا السياق أن قادة الحركة يأخذون الاحتياطات الكاملة.

المصدر : الجزيرة + وكالات