توفي الشاعر السعودي الأمير طلال عبد العزيز الرشيد في الجزائر أمس الجمعة متأثراً بجراحه التي أصيب بها من جراء طلق ناري من مصدر مجهول.

وتفيد الأنباء بأن الرشيد وهو رئيس تحرير مجلة فواصل الشعرية كان عائداً بسيارته إلى المخيم حيث يمارس هواية الصيد، حين تعرض لوابل من الرصاص أدى إلى إصابته. ويعتقد أنه دخل خطأ موقع إحدى الجماعات المسلحة الجزائرية.

وأضافت الأنباء أن وزير الدفاع السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز أمر بنقل جثمان الرشيد من الجزائر بطائرة خاصة. وأشارت إلى أن عناصر أميركية ساعدت في الاهتداء إلى موقع جثمان الرشيد بواسطة هاتف دولي (الثريا) كان بحوزته.

يذكر أن جدة الرشيد هي فهدة بنت عاصي الشريم والدة ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز.

المصدر : وكالات