مئات الفلسطينيين عالقون بين العراق والأردن
آخر تحديث: 2003/11/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/6 هـ

مئات الفلسطينيين عالقون بين العراق والأردن

هموم اللجوء تلاحق المهجرين حيثما حلوا (رويترز)

أعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أن أكثر من 400 لاجئ فلسطيني فروا من العراق عالقون على الحدود مع الأردن، وطلبت من دول المنطقة بما فيها إسرائيل تقديم المساعدة.

وأفاد بيان صادر عن المفوضية أن نحو 1800 شخص يعيشون في مخيمات للاجئين شرق الأردن نصفهم في المنطقة المحايدة على الحدود العراقية. وأضاف أن بين هؤلاء 427 فلسطينيا.

وقالت المفوضية إن "ظروف العيش في المخيمات الحدودية تتفاقم مع اقتراب الشتاء" مشيرة إلى أن المملكة التي تستقبل أكبر عدد من اللاجئين الفلسطينيين في العالم ساهمت في تحسين الوضع وأنه يتعين على دول أخرى التحرك بالمثل.

وأكدت المفوضية أن الكثير من الفلسطينيين يريدون التوجه إلى الضفة الغربية وقطاع غزة وإسرائيل، وإنها مستعدة "لبحث ذلك مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية".

وبعد سقوط نظام الرئيس العراقي صدام حسين في أبريل/ نيسان الماضي سمحت السلطات الأردنية بدخول 300 لاجئ فلسطيني كانوا عالقين في المنطقة المحايدة.
وطرد مئات الفلسطينيين من منازلهم إثر سقوط بغداد في التاسع من أبريل/ نيسان الماضي.

ويقيم بعض الفلسطينيين في العراق منذ عام 1948، وانتقل آخرون إلى هذا البلد مؤخرا خصوصا أولئك الذين اضطروا إلى الهرب من الكويت عقب حرب 1991.

المصدر : الفرنسية