باول يبحث عن تأييد عربي لسياسة بلاده في محاربة ما يسمى الإرهاب الفرنسية)
أعلنت متحدثة باسم السفارة الأميركية في الجزائر اليوم الاثنين أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول سيزور الجزائر والمغرب وتونس أوائل الشهر المقبل لتعزيز التعاون بين واشنطن ودول المغرب العربي في مكافحة ما يسمى بالإرهاب.

وقال دبلوماسيون إن زيارة باول التي ستجرى يومي الثاني والثالث من ديسمبر/ كانون الأول تعتبر الأولى لوزير خارجية أميركي للمنطقة, ما يثبت عزم واشنطن على كسب تأييد العالم العربي لسياستها في العراق وتنشيط عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

وأكد الدبلوماسيون أن باول سيزور الجزائر في الثالث من الشهر المقبل, إلا أنه لم يعرف حتى الآن ما إذا كانت المغرب أو تونس محطة الوزير الأميركي الأولى.

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس أجرى في فبراير/ شباط 2002 محادثات مع مدير المخابرات المركزية الأميركية جورج تينت تناولت الأوضاع المتفاقمة في الشرق الأوسط والحرب التي تشنها الولايات المتحدة على ما يسمى الإرهاب.

ويعد المغرب من أوثق حلفاء الولايات المتحدة وكان من أوائل الدول العربية التي أدانت بشدة هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن.

المصدر : الجزيرة + وكالات