صلاة العيد تقام في أكثر من يوم في عواصم العالم الإسلامي بسبب اختلاف بدايات ونهايات رمضان (رويترز-أرشيف)
أظهر انقسام العالم الإسلامي حول بداية شهر رمضان ونهايته انقسامات أخرى بشأن العديد من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ففي حين أعلنت كل من مصر والأردن واليمن والسودان وإندونيسيا إكمال شهر الصوم اليوم إلى 30 يوما ليكون يوم غد بداية عيد الفطر أعلن في نيجيريا وكما أعلن السنة في العراق اليوم أول أيام العيد.

وأعلنت سوريا والسعودية ودول أخرى أنها ستتحرى هلال شوال مساء اليوم، ما يعني أن الصوم يمكن أن يستمر في أراضيها غدا ولا يأتي العيد إلا بعد غد.

وتنقسم الدول الإسلامية على بدايات ونهايات مختلف الشهور القمرية باستثناء ذي القعدة الذي تحدد المملكة العربية السعودية بدايته باعتبارها مسؤولة عن تنظيم الحج في ذي الحجة الذي يلي ذي القعدة، ومن ثم يحتفل المسلمون في العالم كله بعيد الأضحى في يوم واحد.

وانقسام الدول الإسلامية حول بداية رمضان ونهايته يرافقه اتباع آليات متفاوتة في تحديد البداية والنهاية.

وطوال سنوات تعالت أصوات في العالم الإسلامي مطالبة باعتماد الحسابات الفلكية أساسا لتحديد بدايات ونهايات الأشهر القمرية ولكن الانقسام ظل قائما.

المصدر : الجزيرة + رويترز