انفجارات تهز وسط العاصمة العراقية
آخر تحديث: 2003/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/27 هـ

انفجارات تهز وسط العاصمة العراقية

البغداديون استيقظوا على أصوات انفجارات تهز بغداد(رويترز)

أفادت الأنباء الواردة من بغداد وقوع سلسلة انفجارات في فندقين بوسط العاصمة العراقية ومبنى وزارة النفط صباح اليوم.

وقالت إن ثلاثة صواريخ أطلقت على فندق ميريديان فلسطين وسط بغداد، أصاب أحدها مبنى الفندق الذي يقيم فيه صحفيون أجانب وعدد من أفراد القيادة المدنية الأميركية وممثلو شركات أميركية.

وتفيد التقارير الأولية إصابة عدة أشخاص بينهم شرطي عراقي بجروح، فضلا عن أضرار مادية بسيطة لحقت بالفندق. وعثر الجنود الأميركيون والشرطة العراقية على منصة لإطلاق الصواريخ على ظهر عربة كان يجرها حمار وفيها خمسة صواريخ.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن جنود أميركيين في موقع الانفجار أن قذيفة أطلقت على الطابق الـ 16 من الفندق فخلفت ثقبا في الحائط ودمرت غرفة في الطابق الـ 15.

وقالت رويترز إن انفجارين سمعا في فندق شيراتون بوسط العاصمة بغداد. ويقع الفندق الذي ما زال يستخدم اسم سلسلة الفنادق الشهيرة رغم أنه لم يعد جزءا منها في مجمع حصين بجوار فندق فلسطين ويقيم به أيضا صحفيون ومقاولون غربيون.

الصواريخ استهدفت مبنى وزارة النفط رغم الاحتياطات الأمنية المشددة (الفرنسية-أرشيف)

وفي هجوم آخر قال مراسل الجزيرة في بغداد إن انفجارات وقعت في وزارة النفط، مما تسبب في اشتعال النيران في المبنى بعد إصابته بثلاثة صواريخ. وارتفعت ألسنة اللهب وأعمدة الدخان من الدور الرابع.

وأضاف أنه عثر في مكان قريب على عربة هرب صاحبها من المكان ويبدو أنها استخدمت في إطلاق الصواريخ. وشوهدت المروحيات الأميركية وهي تحلق على ارتفاع منخفض في سماء العاصمة.

وفي وقت سابق أعلن ناطق عسكري أن جنديا من قوات الاحتلال الأميركية قتل وأصيب اثنان آخران بجروح، في انفجار لغم استهدف قافلة عسكرية بالقرب من مدينة الرمادي الواقعة غرب العاصمة بغداد.

وأعلنت قوات الاحتلال الأميركية عن اعتقال 131 عراقيا خلال عمليات دهم مكثفة في مدينتي الفلوجة والرمادي غرب بغداد خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وجاء في بيان للقيادة الأميركية أن كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات صودرت بالإضافة إلى مبالغ من المال وأجهزة لاسلكي وهواتف نقالة وبطاقات هوية مزورة.

ويوم أمس قتل 18 مقاتلا عراقيا خلال عمليات دهم في مدينتي الرمادي وتكريت, كما قتل أربعة عراقيين في هجوم استهدف مكاتب أحزاب كردية في مدينة كركوك.

استقرار قوات الاحتلال

لا زيادة في عدد القوات الأميركية في العراق
وفي لندن ذكر مسؤول أميركي أن عدد الجنود الأميركيين المنتشرين في العراق لن يرتفع, وذلك بعدما ترك الرئيس جورج بوش الغموض يحيط هذا الموضوع.

وفي طوكيو ذكرت وكالة أنباء كيودو أمس أن رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي ليس مصرا على إرسال قوات إلى العراق بحلول نهاية العام الحالي.

وفيما رحبت فرنسا باقتراح روسي لعقد مؤتمر دولي حول العراق, استبعد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان عقد مثل هذا المؤتمر ما لم يكن بطلب من العراقيين.

في غضون ذلك أبلغ مسؤولو الأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي بأن المنظمة الدولية مستعدة لتسليم برنامج النفط مقابل الغذاء لإدارة الاحتلال الأميركي في العراق منتصف يوم الجمعة، وهو ما كانت واشنطن تدعو إليه منذ ستة أشهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: