منتصر الزيات
استبعد مفكرون وسياسيون مقربون من الحكومة المصرية والمعارضة اليسارية أن يتم استيعاب الجماعة الإسلامية في ميدان العمل السياسي في مصر في المستقبل القريب.

وأثنى المفكرون في ندوة نظمها حزب التجمع اليساري المصري المعارض على المراجعات الفكرية التي أقدمت عليها قيادات في الجماعة الإسلامية في الآونة الأخيرة بما في ذلك اعتذارها عن أعمال العنف التي مارستها في السابق.

وشن هؤلاء في الوقت ذاته هجوما على جماعة الإخوان المسلمين وطالبوها بممارسة النقد الذاتي أسوة بالجماعة الإسلامية. كما طالبوا بإتاحة الفرصة للقوى والتيارات الفكرية المختلفة للمشاركة السياسية الكاملة.

وكان الحزب الوطني الحاكم بدأ قبل أسابيع حوارا مع الأحزاب بهدف تفعيل المشاركة السياسية استثنيت منه جماعة الإخوان المسلمين.

وقد توقع منتصر الزيات محامي الجماعة الإسلامية المصرية أن تشهد السنوات المقبلة مدا إسلاميا في مختلف أنحاء العالم الإسلامي.

واستبعد الزيات في تصريحات لمراسل الجزيرة في القاهرة أن يفرز أي حوار مع الإسلاميين داخل السجون نتائج إيجابية، مشددا على ضرورة إجراء مثل هذا الحوار خارج السجون.

المصدر : الجزيرة