إسرائيل تتنكر لقرار مجلس الأمن وتواصل العدوان (رويترز)

قال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إن إسرائيل لا تشعر بأنها ملزمة بقرار مجلس الأمن الدولي دعم تطبيق خريطة الطريق لتسوية النزاع مع الفلسطينيين.

ورحب الفلسطينيون بالقرار الذي قدمته روسيا وتبناه المجلس أمس، لكن وزير شؤون المفاوضات صائب عريقات طالب في تصريح للجزيرة بوضع آليات لتنفيذه بتفعيل دور اللجنة الرباعية وإرسال فرق لمراقبة تنفيذ خريطة الطريق على الأرض.

وقال ناصر القدوة المراقب العام لفلسطين في الأمم المتحدة إن القرار يعد أكثر من خطوة رمزية لأنه ملزم لجميع الدول الأعضاء بحكم ميثاق الأمم المتحدة, موضحا في تصريح للجزيرة أن القرار يضيف الكثير إلى الواقع السياسي في الشرق الأوسط.

ويدعو القرار الذي يحمل الرقم 1515 والذي أجيز بحضور الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان، أطراف خريطة الطريق إلى الالتزام بواجباتها من أجل التوصل إلى تحقيق رؤية دولتين تعيشان جنبا إلى جنب في ظل السلام والأمن.

هدنة جديدة

قريع يلتقي مساعد رئيس الاستخبارات المصري في غزة (رويترز)
في هذه الأثناء أجرى وفد أمني مصري مباحثات في غزة مع ممثلي عدد من الفصائل الفلسطينية، في مسعى للتوصل إلى هدنة جديدة مع إسرائيل.

والتقى الوفد مع ممثلين عن حركة الجهاد الإسلامي وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إضافة إلى ممثلين عن حركة فتح. ومن المقرر أن تواصل تلك الفصائل حوارها في القاهرة بعد عيد الفطر. وقال نافذ عزام أحد قادة الجهاد الإسلامي إن الاجتماع مع الوفد المصري لم يتطرق إلى موضوع الهدنة، واصفا اللقاء بالإيجابي.

وسبقت لقاء الوفد الأمني المصري برئاسة اللواء محسن النعماني نائب رئيس المخابرات العامة المصرية بالقوى والفصائل الفلسطينية, لقاءات بين رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع والحركات الفلسطينية في غزة.

وأكد قريع أنه لا توجد هدنة مجانية مع إسرائيل, مشددا على أن الحديث يدور بشأن وقف متبادل لإطلاق النار بين الجانبين.

وأكدت حركتا الجهاد وحماس أن الشعب الفلسطيني له الحق في الدفاع عن نفسه، وأن الحديث عن هدنة مع وجود احتلال إسرائيلي هو حديث غير واقعي.

وقال خالد البطش أحد قادة الجهاد إن حديث قريع مع الفصائل الفلسطينية تمحور حول هدنة مع إسرائيل وتجنيب المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين ويلات الصراع. وأضاف البطش للجزيرة أن الحركة يمكن أن تدرس فكرة تحييد المدنيين إذا التزمت إسرائيل بذلك، وأكد أن الهدنة لن تعطى مجانا ولن تبادر بها الفصائل.

وعلى الصعيد الميداني أفاد مراسل الجزيرة في جنين أن مواجهات مسلحة دارت فجر اليوم في مخيم جنين. وأضاف نقلا عن شهود عيان أن مقاتلين من كتائب شهداء الأقصى اشتبكوا مع قوات الاحتلال التي بدأت توغلا جديدا في مخيم جنين بعدما حاصرته بأكثر من 15 آلية وسط إطلاق نار عشوائي وكثيف.

توتر

شارون يعتبر أن علاقاته مع واشنطن في أفضل حال (الفرنسية)
في غضون ذلك قلل
رئيس وزراء إسرائيل أرييل شارون من أهمية التلميحات إلى وجود توتر في العلاقات مع الرئيس الأميركي جورج بوش.

وقال إن العلاقة بينهما في أفضل حال لها منذ تأسيس إسرائيل, وإن التعاون الإستراتيجي على أعلى مستوياته، موضحا أن هناك علاقة شخصية بينه وبين بوش.

وكان بوش طالب في خطاب له في لندن إسرائيل بتجميد بناء المستوطنات وإنهاء الإذلال اليومي للفلسطينيين، لكنه حث الدول الأوروبية على مقاطعة الرئيس ياسر عرفات لتشجيع بروز زعيم فلسطيني جديد، على حد قوله.

وردت إسرائيل فورا على مطالبة بوش بوقف بناء الجدار العازل بالرفض القاطع. وقال وزير الخارجية سيلفان شالوم إن بلاده ستستمر في بناء الجدار رغم معارضة الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات