مدني
آخر تحديث: 2003/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/24 هـ

مدني

قال رئيس جبهة الانقاذ الإسلامية المحظورة في الجزائر عباسي مدني إنه تلقى ردا إيجابيا من الجيش الجزائري بخصوص مبادرة سلمية أطلقها للإصلاح في بلاده

وأوضح في تصريحات أدلى بها في الدوحة أن الرد الذي تلقاه كان شفويا, ورفض مدني الخوض في تفاصيل المبادرة قائلا إنها مبادرة شاملة تهدف إلى تجميع الشعب وإخراج البلاد من أزمتها.

وشبه نظام حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقه بالسفينة التي تغرق، وأضاف أن مبادرته لا تمثل جبهة الإنقاذ لأنه لم يتشاور بشأنها مع رفاقه في الجبهة.

وكان مدني قد أعلن في مقابلة مع الجزيرة عن مبادرة في مسودتها الأولية وزعت على القيادات السياسية والعسكرية في البلاد للوصول إلى صيغة وطنية جماعية تطلق قريبا لإنهاء العنف والخروج بالبلاد من أزمتها السياسية والاجتماعية.

وحمل المعارض الجزائري النظام السياسي في بلاده "بكل مكوناته" مسؤولية ما آلت إليه البلاد من ترد كبير منذ استقلالها قبل 41 عاما ومسؤولية أعمال العنف الدموية التي شهدتها في العقد الأخير.


وفي سياق آخر أفادت أنباء أن الجيش الجزائري أقام دعوى قضائية ضد زعيم جبهة القوى الإشتراكية المعارض حسين آيت أحمد بتهمة التشهير.

وكان آيت أحمد، المقيم حاليا في سويسرا،  قد ألقى بالمسؤولية في المجازر التي تقع في الجزائر على جنرالات في الجيش وذلك خلال مؤتمر للدولية الإشتراكية أقيم  بساو باولو في البرازيل الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات