الاحتلال يتهم الدوري بتدبير هجمات المقاومة
آخر تحديث: 2003/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/24 هـ

الاحتلال يتهم الدوري بتدبير هجمات المقاومة

قافلة دبابات أميركية تجوب شوارع تكريت شمال بغداد (الفرنسية)

أعلن متحدث عسكري أميركي أن جنديين أميركيين قتلا في هجومين منفصلين صباح أمس الاثنين شمال بغداد.
وأوضح المتحدث أن الهجومين وقعا قرب مدينة بلد على بعد نحو 100 كلم شمال بغداد.

وأضاف أن كمينا نصب لدورية أميركية تعرضت فيه لهجوم بالقنابل والقذائف الصاروخية مما أسفر عن مقتل جندي وجرح اثنين آخرين وبعدها بدقائق قتل جندي آخر في انفجار عبوة ناسفة جنوب بلد.

كما اتهم المتحدث باسم الاحتلال الأميركي النائب السابق لمجلس قيادة الثورة العراقي عزة إبراهيم الدوري بالوقوف وراء عدد من الهجمات التي تتعرض لها القوات الأميركية بالعراق.

وقال المتحدث في مؤتمر صحفي ببغداد إن لدى قوات الاحتلال أدلة على تورط الدوري في عدد من الهجمات التي قتل فيها جنود أميركيون. وأضاف أن القوات الأميركية اقتربت من اعتقاله.

وقد قصفت القوات الأميركية بقذائف صاروخية ومدفعية منزلاً تابعاً لعزة إبراهيم. وهاجمت قوات الاحتلال مساء الأحد المنزل الواقع في قضاء الدور في محافظة صلاح الدين من موقعين مختلفين. وقال العسكريون الأميركيون إنهم يشتبهون في أن منزل عزة إبراهيم يُستخدم في مهاجمة قوات التحالف.

من جهة أخرى قال متحدث باسم وكالة المخابرات المركزية الأميركية إن التحليل الفني لشريط صوتي أذيع الأحد لم يجزم بأنه يخص الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

حملات الدهم مستمرة في تكريت (رويترز)
حملات دهم
وقد واصلت قوات الاحتلال الأميركي حملات الدهم في مناطق شمالي ووسط العراق بعد يوم من قصفها مواقع في تكريت, وقال بيان لقوات الاحتلال إنها أوقفت شخصا مسؤولا عن أعمال المقاومة يدعى كاظم فارس كان من القياديين في فدائيي صدام.

وقال البيان إن شقيقين تم اعتقالهما لما وصفه بمسؤوليتهما الكبيرة عن مهاجمة قوات أميركية في الفلوجة.

وفي مدينة كركوك شمالي العراق قال مراسل الجزيرة هناك إن أحد أعضاء الحركة الإسلامية في كردستان أصيب بجروح خطيرة الاثنين إثر انفجار قنبلة بمقر الحركة. وأوضح قائد الشرطة في المنطقة أن الهجوم نجم عن عبوة ناسفة.

كما ذكرت الشرطة العراقية أنه تم العثور على طن من المتفجرات في صناديق خشبية موضوعة قرب أنبوب النفط الذي يمر قرب أكبر حقلين للنفط في كركوك وجمبور شمالي العراق.

من جهته اتهم أحمد الجلبي عضو مجلس الحكم الانتقالي خلال مؤتمر صحفي عقده بالموصل من يقفون وراء التفجيرات الأخيرة في العراق بالسعي إلى عرقلة تحسن الأوضاع هناك وتعطيلِ خطة قوات التحالف لتسليم العراقيين السلطة والسيادة، نافياً عنهم صفة المقاومة. وأكد أن هؤلاء المهاجمين ينتمون إلى عناصر موالية لحزب البعث السابق وصدام حسين.

من جهة أخرى تظاهر مئات العناصر من وحدات الشرطة العراقية الجديدة وسدوا شارع السعدون الرئيسي في بغداد لعدة ساعات أمام مقر مجلس الحكم الانتقالي احتجاجا على عدم دفع رواتبهم وعلى ضآلة هذه الرواتب.

خاتمي اعترف بمجلس الحكم العراقي (الفرنسية)
اعتراف إيراني
وفي تطور سياسي بارز اعترف الرئيس الإيراني محمد خاتمي بمجلس الحكم الانتقالي العراقي واعتبره قادرا مع الشعب العراقي على تسيير شؤون العراق واتخاذ التدابير التي ستقوده إلى الاستقلال.

جاء ذلك في بيان رسمي نقلته وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية عقب استقبال خاتمي في طهران الرئيس الحالي للمجلس الانتقالي جلال الطالباني والوفد المرافق له الذي يضم 11 عضواً في مجلس الحكم وسبعة وزراء، بينهم وزير الخارجية هوشيار زيباري.

من ناحيته، قال كمال خرازي وزير الخارجية الإيراني, إن بلاده تتعاون دائماً مع العراق من أجل استعادة استقلاله وسيادته. وقال إن العراق مؤهل لحكم نفسه بنفسه.

وقد أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن المنظمة الدولية ستدرس بدقة الاتفاق الذي وقع السبت الماضي بين مجلس الحكم الانتقالي في العراق وسلطة التحالف بشأن نقل السلطة في العراق.

وقال أنان في تصريحات للصحفيين إن الأمم المتحدة "ستقوم بدراسة القرارات والخطة بعناية شديدة" وذلك قبل أن تقرر ما إذا كانت ستلعب دورا في العراق. وأعرب عن أمله في أن يتمكن من تعيين مبعوث جديد للأمم المتحدة في العراق قريبا.

المصدر : الجزيرة + وكالات