اعتقال مسؤول آخر في المعارضة الموريتانية
آخر تحديث: 2003/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/24 هـ

اعتقال مسؤول آخر في المعارضة الموريتانية

الحكومة الموريتانية تشن حملة اعتقال لمسؤولين في المعارضة (الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت قوات الأمن الموريتانية شيخ ولد حرمه أحد أبرز معاوني مرشح الرئاسة الموريتاني السابق محمد خونه ولد هيداله وممثلَه في لجنة الأزمة التي شكلها مرشحو المعارضة.

وجاءت عملية الاعتقال ضمن سلسلة اعتقالات شملت ولد هيداله وعددا من مؤيده.

وأكد أحد محامي المعارضة المعتقلين إبراهيم ولد ابتي لرويترز "إنها محاولة لإثناء أي شخص عن المشاركة في العمل السياسي" مشيرا إلى أن الحكومة تحاول "تصفية فريق الحملة الانتخابية لهيداله بأي ثمن".

وقال محامون إن بن حرمه هو أحدث شخصية من شخصيات المعارضة البالغ عددهم 12 شخصية تعتقل في الشهر الأخير في موريتانيا.

وكان هيداله احتجز لفترة قصيرة قبل الانتخابات للاشتباه في تدبيره انقلابا في البلاد التي تضم 2.9 مليون نسمة والتي لم تشهد تداولا للسلطة من خلال صناديق الاقتراع منذ استقلالها عن فرنسا عام 1960.

وأظهرت النتائج الرسمية للانتخابات حصول هيداله الذي مازال رهن الاحتجاز على ما يقل قليلا عن 19% من الأصوات.

وتشكك المعارضة في نزاهة الانتخابات التي أجريت في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري وأظهرت نتائجها فوز الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع وقالت إن الانتخابات باطلة وشابها تزوير واسع النطاق وترهيب.

المصدر : رويترز