مقتل جندي أوكراني واعتقالات ببغداد وتكريت
آخر تحديث: 2003/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/21 هـ

مقتل جندي أوكراني واعتقالات ببغداد وتكريت

جنود الاحتلال أثناء دهمهم أحد المنازل بتكريت (الفرنسية)

أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أن عسكريا في الوحدات الأوكرانية في العراق قتل أثناء قيامه بضبط قطعة سلاح.

وقالت الوزارة في بيان إن الحادث وقع الثلاثاء في منطقة العزيزية جنوب شرق العراق حيث يتمركز 1650 من العسكريين الأوكرانيين الأعضاء في القوات الدولية التي تتولى قيادتها بولندا. وهذا هو ثاني عسكري أوكراني يقتل في حادث عرضي في العراق بعد مصرع عسكري آخر في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في حادث سير خلال دورية.

وقد تواصلت في الساعات الماضية عمليات التفتيش والدهم التي تنفذها قوات الاحتلال الأميركي والشرطة العراقية بحثا عن منفذي الهجمات.

جندي أميركي يوقف أحد المشتبه بهم في تكريت (الفرنسية)
واعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم في تكريت أربعة رجال يشتبه في ضلوعهم في إسقاط طائرة مروحية أميركية قرب الفلوجة, كما يعتقد أنهم ضالعون في إطلاق النار على مروحيتين أخريين في تكريت مطلع الشهر الحالي.

وفي تطور مماثل قال مدير شرطة بغداد إن قوات الشرطة اعتقلت عراقيين وأربعة أجانب في عمليات دهم نفذتها الشرطة العراقية على عدد من المنازل.

وكانت شرطة بغداد قد داهمت عددا من المساكن وسط بغداد في ساعة متأخرة من مساء أمس. وأسفرت العملية التي نفذتها الشرطة بإرشاد من أحد المعتقلين في وقت سابق أمس, عن اعتقال من تشتبه الشرطة في أنهم يخططون لتنفيذ هجمات بسيارات مفخخة. وقال مدير شرطة بغداد إن الشرطة عثرت على مخازن للأسلحة والمتفجرات.

في هذه الأثناء أفاد مراسل الجزيرة بأن موقعا للقوات الأميركية في سامراء تعرض لهجوم، حسب شهود عيان. كما أصيب جندي أميركي وأعطبت ناقلتان عسكريتان في انفجارين في الفلوجة والخالدية.

وفي كركوك جرح جنديان أميركيان في انفجار شحنة مفخخة عند مرور قافلة مساء أمس في قرية الربيدة على بعد حوالي 35 كلم جنوب المدينة.

تسريع نقل السلطة

بوش يدرس سبل نقل السلطة للعراقيين قبل وضع دستور للبلاد (رويترز)
وفي الشأن السياسي قال الرئيس الأميركي جورج بوش إنه طلب من الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر وضع إستراتيجية للتعجيل بنقل السلطة إلى العراقيين. وتوقع بوش أن يشارك العراقيون بصورة أكبر في إدارة بلادهم العام المقبل.

وأكدت مستشارة الرئيس الأميركي للأمن القومي كوندوليزا رايس أن بوش يدرس حاليا سبل نقل السلطة إلى العراقيين قبل وضع دستور رسمي للبلاد.

كما أبدى وزير الخارجية الأميركي كولن باول ونظيره البريطاني جاك سترو خلال اجتماعهما أمس في واشنطن إجماع بلديهما على ضرورة تسريع نقل السلطة إلى العراقيين.

من جهته قال وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان إن الحل العسكري في العراق وصل إلى نهايته, وإن على المجتمع الدولي أن يتكاتف من أجل إيجاد مخرج للوضع المتدهور هناك.

وفي روما أكدت إيطاليا تمسكها بمسؤولياتها العسكرية في العراق، في وقت أُعلن فيه الحداد في مختلف أنحاء البلاد. وينتظر الإيطاليون في غضون اليومين المقبلين وصول جثث الجنود التسعة عشر الذين قتلوا في الناصرية.

استبعاد الانسحاب

دونالد رمسفيلد
وفي السياق ذاته استبعد وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد وجود أي خطة لانسحاب مبكر للقوات الأميركية من العراق، مشيرا إلى أن هذه القوات ستبقى هناك طالما اقتضت الضرورة لرؤية هذا البلد على الطريق إلى الديمقراطية، على حد قوله.

وقال رمسفيلد للقوات الأميركية المرابطة في جزيرة غوام في المحيط الهادي إن "الجنود الأميركيين يقومون بعمل جيد في العراق، إلا أنه عمل خطير وشاق".

وشدد على أن بلاده تسلك سبيلا للوصول إلى النجاح المتمثل في نقل مسؤوليات هذه الحكومة والأعباء الأمنية إلى الشعب العراقي.

وأوضح أن الخطة المبدئية كانت تقضي بنقل السيادة بعد التصديق على الدستور وإجراء الانتخابات وهي عملية قد تستغرق عامين، مضيفا أن بريمر كلف بالعمل مع مجلس الحكم العراقي لتسريع هذه العملية.

وأعلن متحدث عسكري أميركي الليلة الماضية أن القيادة الأميركية الوسطى سترسل قريبا مئات من جنودها إلى قاعدة السيلية في قطر التي قادت منها الحرب على العراق، مشيرا إلى أن قائد القوات الأميركية الوسطى الجنرال جون أبي زيد سينقل مقره إلى قطر مرة أخرى ليكون قريبا من التطورات في العراق.

وكان أبي زيد أكد أمس أن قوات التحالف "ستهزم أعداءها" الذين قال إنهم خطيرون على ضآلة عددهم.

وقال أبي زيد إن قواته لا تواجه تهديدا عسكريا جديا يدفع وزارة الدفاع الأميركية إلى سحب قواتها من العراق، لكنه أقر بتصاعد العمليات العسكرية الموجهة ضد هذه القوات.

وقدر أبي زيد في مؤتمر صحفي في مقر القيادة المركزية بمدينة تامبا بولاية فلوريدا عدد الذين ينخرطون في عمليات المقاومة بخمسة آلاف, وأشار في المقابل إلى أن أعدادا كبيرة من العراقيين تتعاون مع سلطة وقوات الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات