رفع الحصانة عن مدير الحملة الانتخابية لولد هيداله
آخر تحديث: 2003/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/21 هـ

رفع الحصانة عن مدير الحملة الانتخابية لولد هيداله

ولد هيداله يستمع إلى أحمد ولد داداه
أثناء الانتخابات الرئاسية الأخيرة (الفرنسية)

أعلن البرلمان الموريتاني رفع الحصانة البرلمانية عن النائب إسماعيل ولد عمر مدير حملة المرشح الرئاسي محمد خونا ولد هيداله الذي اعتقل بعد اتهامه بالإعداد لانقلاب.

وقال بيان صادر عن البرلمان إن القرار اتخذ بطلب من المدعي العام في الجمهورية وعلى أساس نتائج تحقيق أجرته لجنة برلمانية تضم 19 عضوا.

وأضاف البيان أن اللجنة اتخذت قرارها بعدما التقت ولد عمر في السجن وقامت بدراسة ملف قضائي عن دوره في تدبير محاولة انقلابية كان يزمع المرشح ولد هيداله القيام بها ضد حكومة الرئيس معاوية ولد سيد أحمد الطايع قبيل الإعلان عن نتيجة الانتخابات.

ونتيجة لهذا القرار انسحب النواب الـ11 الذين يمثلون المعارضة من الجلسة "احتجاجا على الطابع غير القانوني للعملية لمعالجة القضية".

الحكومة الجديدة
وفي تطور آخر شكل رئيس الوزراء الموريتاني صغير ولد مبارك حكومة جديدة أبقى فيها على عدد من الوزراء السابقين.

معظم وزراء الحكومة الجديدة من الوجوه الشابة التي لعبت دورا أساسيا في حملة الرئيس ولد الطايع الانتخابية (الفرنسية)
وأعلنت رئاسة الجمهورية الموريتانية أمس الخميس أن الوزارة الجديدة التي شكلها ولد مبارك بعد إعادة تكليفه، ضمت ثمانية وزراء جدد بينهم امرأة هي زليخة بنت بلال التي عينت وزيرة للعمل.

ولم يتغير وزراء الحقائب السيادية باستثناء وزارة الدفاع التي سيتولاها بابا ولد سيدي (وزير العمل سابقا).

ولوحظ أن معظم الوزراء الجدد هم من الوجوه الشابة وقد لعبوا دورا أساسيا في الحملة الانتخابية للرئيس ولد الطايع الذي أعيد انتخابه منذ الدورة الأولى يوم السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري لولاية ثالثة من ست سنوات.

ويشغل ولد مبارك منصب رئيس الوزراء منذ يوليو/ تموز الماضي، وقدم الأربعاء استقالة حكومته إلى الرئيس الذي عاد وكلفه بتشكيل الحكومة.

المصدر : وكالات