الشيخ ياسين: لو كانت إسرائيل تريد السلام فلماذا لا توقف الاستيطان وبناء الجدار الفاصل؟ (الفرنسية)

قال مؤسس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشيخ أحمد ياسين إن الحركة مستعدة لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع بشأن وقف إطلاق النار مع إسرائيل، مستبعدا احتمالات التوصل إلى هدنة.

وأبدى الشيخ ياسين في حديث للصحفيين استعداد حماس لإجراء محادثات حوار والاستماع إلى ما سيقوله قريع، مضيفا أن حماس ليس لديها أي اعتراض للاستماع إلى ما سيطرحه قريع وبعد ذلك ستقدم ردها على مقترحاته.

واستبعد زعيم حماس أن يكون هناك نية لدى الحركة لأي هدنة في ظل الظروف الحالية، قائلا "الآن في هذه الظروف ليس لدينا أي مجال للهدنة.. فهذه الهدنة فشلت في السابق لأن العدو لا يريد السلام ولا يريد الأمن للشعب الفلسطيني".

وشكك الشيخ ياسين في النوايا الإسرائيلية مؤكدا أنه "إذا كانت إسرائيل تريد السلام فلماذا لا توقف حركة الاستيطان وبناء الجدار في الضفة الغربية؟ ولماذا لا تطلق سراح الأسرى؟"، وأضاف "لا نريد كلاما وعبارات فارغة".

وكان قريع قد قال في كلمته التي ألقاها خلال جلسة المجلس التشريعي الأربعاء الماضي لمنح الثقة لحكومته، إن الفصائل الفلسطينية بما في ذلك الإسلامية رحبت باستئناف المحادثات لوقف الهجمات على الإسرائيليين دون أن يحدد موعدا لذلك.

وأكد أنه يعمل على التوصل إلى وقف شامل ومتبادل لإطلاق النار مع الحكومة الإسرائيلية يستند إلى حوار وطني فلسطيني للوصول إلى قواسم مشتركة والتفاوض مع الجانب الإسرائيلي على شروط تحقق تنفيذ خارطة الطريق ووقف الانتهاكات الإسرائيلية وعمليات الاغتيال.

المصدر : وكالات