حراسة مشدد حول السفارة الإسرائيلية بعمان (رويترز)
أكد السفير الإسرائيلي في الأردن أن صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحزب الله لن تشمل في حال إتمامها أسرى أردنيين، ولكنه ذكر أن تل أبيب تدرس إمكانية الإفراج عن أردنيين.

وقال السفير ياكوف هاداس هاندلسمان إن تبادل الأسرى مع حزب الله ليس له علاقة بالإفراج عن 81 من الأسرى "تعتبرهم عمان أردنيين".

وأضاف السفير الإسرائيلي أن "الملك عبد الله الثاني طلب من إسرائيل أن تقوم ببادرة إيجابية بالإفراج عن أسرى أردنيين وإسرائيل تعمل على ذلك" دون أن يقدم تفاصيل.

ولا تزال صفقة الأسرى التي وافقت عليها الحكومة الإسرائيلية الأحد الماضي معلقة بعدما رفضت تل أبيب الإفراج عن أسير لبناني في ما يصر حزب الله شموله بالصفقة.

يذكر أن مصر والأردن هما الدولتان العربيتان الوحيدتان اللتان تقيمان علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، غير أنهما استدعتا سفيريهما من تل أبيب بعد بدء الانتفاضة
في سبتمبر/ أيلول 2000 احتجاجا على بطش الجيش الإسرائيلي بالفلسطينيين.

ومنذ ذلك الحين شهدت العلاقات بين مصر والأردن من جانب وإسرائيل من جانب أخر برودا، ولم ترسل القاهرة ولا عمان سفيرا بعد إلى تل أبيب رغم بقاء البعثتين الدبلوماسيتين في إسرائيل.

يشار إلى أن هاندلسمان الذي تولى منصبه في الأردن في سبتمبر/ أيلول الماضي هو رابع سفير لإسرائيل في الأردن منذ توقيع اتفاقية السلام بين البلدين عام 1994.

المصدر : وكالات