البرلمان الموريتاني يبحث رفع حصانة مدير حملة هيداله
آخر تحديث: 2003/11/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/19 هـ

البرلمان الموريتاني يبحث رفع حصانة مدير حملة هيداله

إسماعيل ولد أعمر
عقدت الجمعية الوطنية (إحدى غرفتي برلمان موريتانيا) اليوم اجتماعا مغلقاً لمناقشة إمكانية رفع الحصانة البرلمانية عن النائب إسماعيل ولد اعمر الذي قالت الشرطة إنه ضبط بالجرم المشهود.

وإسماعيل ولد اعمر هو مدير الحملة الانتخابية لمرشح الرئاسة محمد خونا ولد هيداله الذي اعتقل عشية الانتخابات بتهمة الإعداد سرا لانقلاب من أجل الوصول إلى السلطة بالقوة فيما كان يشارك في حملة الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وكانت السلطات قد وجهت أمس الأول التهمة رسميا لهيداله بالعمل على قلب النظام عن طريق العنف والعصيان المسلح والتخطيط لعصيان مدني.

وقال المدعي العام محمد الغيث ولد عمر إن المضبوطات التي بحوزة القضاء تؤكد هذه التهم التي وجهت لأبرز مرشحي المعارضة الحاصل على المركز الثاني من حيث عدد الأصوات في انتخابات الجمعة الماضية حسب النتائج الرسمية التي طعنت فيها المعارضة.

مسعود ولد بلخير وأحمد ولد داداه ومحمد خونا ولد هيداله رفضوا نتائج الانتخابات الرئاسية (الفرنسية)
وكانت السلطات أفرجت عن هيداله وولد اعمر مؤقتا يوم الخميس الماضي بعد اعتقالهما بتهمة التخطيط لانقلاب في حال عدم فوز هيداله في انتخابات السابع من نوفمبر الجاري.

وأعلن هيداله الذي ظهر عقب اختفائه لفترة وجيزة مع مرشحين رئاسيين آخرين بدء اتخاذ إجراءات قانونية للطعن في نتائج الانتخابات.

المصدر : الجزيرة