قوات كردية موالية للأميركيين قاتلت ضد العمال الكردستاني شمال العراق (الفرنسية- أرشيف)
اشتبكت القوات الأميركية في شمال العراق مع قوات من حزب العمال الكردستاني في مواجهات هي الأولى من نوعها تحدث هناك.
أعلن ذلك وزير الخارجية التركي عبد الله غول أمام الصحافيين اليوم الاثنين مشيرا إلى أن مقاتلين أكرادا (بشمركة) حلفاء للأميركيين تدخلوا أيضا في المواجهات إلى جانب المروحيات الأميركية التي شاركت في العملية.

ورفض الوزير التركي الذي كان يتحدث في مطار أنقرة قبل توجهه إلى روما الرد على سؤال حول ما إذا كانت الاشتباكات تأتي في إطار تحرك اتفق عليه بين الأتراك والأميركيين في مطلع أكتوبر/ تشرين الأول في أنقرة لمكافحة مقاتلي حزب العمال الكردستاني الذين لجؤوا إلى كردستان العراقية.

وعلى الصعيد نفسه قالت صحيفة "صباح" التركية إن مسلحي حزب العمال الكردستاني فتحوا النار ضد جنود أميركيين وعناصر من البشمركة موالين لزعيم الحزب الديموقراطي الكردستاني مسعود بارزاني كانوا يقومون بدورية في منطقة أمدين قرب الحدود التركية. وأوضحت الصحيفة أن مقاتلا كرديا قتل فيما أصيب عشرة آخرون بجروح.

ودعت السلطات التركية عدة مرات الولايات المتحدة إلى التحرك ضد حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة وواشنطن منظمة إرهابية.

من جهته, أيد رئيس مجلس الحكم الانتقالي العراقي جلال طالباني وقف الهجمات المسلحة ضد تركيا. وقال في مقابلة نشرتها صحيفة "ميلييت" التركية اليوم الاثنين "لن نسمح بأن تستخدم الأراضي العراقية لشن هجمات على دولة مجاورة".

وهدأت هجمات حزب العمال الكردستاني -التي أوقعت أكثر من 36 ألف قتيل خلال 15 سنة- منذ اعتقال زعيمه عبد الله أوجلان عام 1999.

وعدلت تركيا الجمعة عن إرسال قوات إلى العراق بعد أن أخفقت الإدارة الأميركية في تخطي المعارضة التي أبدتها القيادة العراقية, وخصوصا الأكراد في شمال العراق, إزاء نشر قوات تركية.

وتنشر تركيا حوالي 1500 جندي في شمال العراق لمراقبة الأكراد فيما أعلن وزير الدفاع وجدي غونول مؤخرا أن عددهم قد يتعزز.

المصدر : الفرنسية