العراق يقاطع اجتماع دمشق الإقليمي
آخر تحديث: 2003/11/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: رئيس زيمبابوي روبرت موغابي يوافق على التنحي عن منصبه
آخر تحديث: 2003/11/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/8 هـ

العراق يقاطع اجتماع دمشق الإقليمي

زيباري يرفض الدعوة السورية لتأخرها وعدم وضوحها (الفرنسية)

أعلن مجلس الحكم العراقي الانتقالي مقاطعة الاجتماع الإقليمي المقرر انعقاده في العاصمة دمشق لمناقشة الأوضاع في العراق.

وأرجع وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري سبب المقاطعة إلى عدم حصول العراق على دعوة صريحة وواضحة للمشاركة في الاجتماع.

وقال زيباري في مؤتمر صحفي ببغداد إنه "في غياب دعوة صريحة وواضحة من سوريا للعراق للمشاركة في الاجتماع فإن هذه المشاركة غير ممكنة عمليا". وأضاف أن "أسلوب وطريق توجيه الدعوة لا ينسجم مع كرامة العراق". وقال إن العراق غير معني بالقرارات التي ستصدر عن اجتماع دمشق.

انقسام
وقبل أن يبدأ الاجتماع الإقليمي أفسد الانقسام بشأن حضور العراق اجتماع اليوم السبت لدول الجوار لمناقشة تأثير حرب العراق على المنطقة.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء خارجية دول جوار العراق بالإضافة إلى مصر لمناقشة تأثير الحرب وسط تصاعد أعمال المقاومة في هذا البلد، واتهام الولايات المتحدة بتسلل مسلحين غير عراقيين عبر الحدود للمشاركة في المقاومة المسلحة ضد قوات الاحتلال الأميركي.

كنفاني تعبر عن مخاوف سورية من أن ينحرف الاجتماع عن جدول أعماله (الفرنسية)
ويحضر الاجتماع الذي يستمر يومين في دمشق وزراء خارجية كل من سوريا وإيران وتركيا والسعودية والكويت والأردن بالإضافة إلى مصر.

وبالرغم من أن العراق تلقى دعوة متأخرة مساء أمس الجمعة لحضور الاجتماع بعد شكوى من مجلس الحكم الانتقالي، فإن هناك قلقا من أن يحول حضور العراق التركيز من مناقشة تأثير الحرب على دول الجوار إلى الخوض في دور هذه الدول في مسائل الأمن والاستقرار.

وكانت سوريا قد وجهت دعوة إلى زيباري لحضور الاجتماعات وذلك في اللحظة الأخيرة بعد تلقي تهديدات من الأردن والكويت والمملكة السعودية بمقاطعة الاجتماع.

وكان مجلس الحكم العراقي قد اشتكى من أنه لم تتم دعوته إلى هذا الاجتماع، وأكد أنه لن يقبل أي قرارات يصدرها بخصوص العراق.

وكانت دمشق قد قالت إنه لم تتم دعوة العراق إلى اجتماعات مشابهة عقدت في تركيا والسعودية وإيران، كما أن الاجتماع لا يبحث شؤون العراق الداخلية بل أثر الأوضاع في العراق على دول المنطقة.

وقالت الناطقة باسم الخارجية السورية بشرى كنفاني "مع أن هذا الاجتماع مكرس للبحث في تداعيات ومنعكسات ما يجري في العراق على دول الجوار وأمن المنطقة واستقرارها وليس للبحث في الأوضاع الداخلية العراقية"، فإن الدعوة وجهت إلى زيباري.

المصدر : الجزيرة + وكالات