جاك شيراك (يسار) مع محمد السادس في الرباط(أرشيف)
صرح الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم بأن بلاده تؤيد التوصل لحل سياسي وواقعي ودائم لمشكلة الصحراء الغربية.

وقال شيراك الذي كان يتحدث عشية زيارته الرسمية للمغرب إن مجلس الأمن لا يمكنه أن يفرض أي حل في هذا الصراع. ودعا الأطراف المعنية إلى أن تجد تسوية لهذا النزاع الذي دام نحو ثلاثة عقود.

وأضاف أن بلاده تواصل جهودها للتمكن من إطلاق سراح أسرى الحرب المغاربة الذين مازالوا محتجزين لدى جبهة البوليساريو.

وكانت البوليساريو قد أطلقت في أغسطس/ آب الماضي سراح 243 أسيرا مغربيا بعد قرار مجلس الأمن 1495 الصادر في 31 يوليو/ تموز الماضي والذي ينص على الإفراج عن أسرى الحرب بين الجانبين.

ووافق مجلس الأمن الدولي في يوليو/ تموز الماضي على مشروع قرار أميركي لتطبيق خطة سلام في الصحراء الغربية شارك في صياغتها مبعوث الأمم المتحدة الخاص ووزير الخارجية الأميركي الأسبق جيمس بيكر.

وعارض المغرب بدعم من فرنسا الخطة التي تقضي بإعطاء الصحراء الغربية ما يشبه الحكم الذاتي على أن تبقى جزءا من المغرب خلال فترة انتقالية مدتها أربع أو خمس سنوات. وبعد ذلك يجري استفتاء يختار فيه السكان بين الاستقلال أو الحكم الذاتي أو الاندماج بشكل كامل مع المغرب.

المصدر : رويترز