لاجئون صوماليون ينتظرون المساعدات الدولية (أرشيف)
قتل مسلحون مجهولون عاملة إغاثة إيطالية في جمهورية أرض الصومال المعلنة من جانب واحد الليلة الماضية بعد أن اقتحموا منزلها الواقع في بلدة بوراما.

وأعلن رئيس أرض الصومال ظاهر ريال كاهن مصرع أنالينا تونيلي، وتعهد بملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة. وكانت تونيلي حازت في أبريل/ نيسان الماضي على "جائزة نانسين للاجئين" ثاني أرفع جائزة بعد جائزة نوبل النرويجية الشهيرة، وذلك لما قدمته من خدمات للاجئين الصوماليين.

وتبلغ الجائزة 100 ألف دولار وتقدم سنويا من قبل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة للأفراد أو المنظمات التي تقدم خدمات كبيرة للاجئين.

وأمضت تونيلي 30 عاما تعمل في خدمة اللاجئين الصوماليين متنقلة بين الصومال وكينيا، واستقر بها المقام في السنوات الست الأخيرة في بلدة بوراما حيث تعمل على مساعدة السكان العائدين إلى ديارهم.

وتدير تونيلي في بوراما مستشفى وأسست عيادات خارجية لدعم جهودها مكافحة مرض السل وتوعية الصوماليين لتجنب الإصابة بفيروس المناعة المكتسبة (HIV) المسبب لمرض الإيدز.

المصدر : الفرنسية