مفاوضات السلام السودانية تستأنف غدا
آخر تحديث: 2003/10/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/10 هـ

مفاوضات السلام السودانية تستأنف غدا

علي طه وجون قرنق (أرشيف-الفرنسية)
تستأنف محادثات السلام بين الحكومة السودانية والمتمردين الجنوبيين غدا الاثنين في كينيا لتسوية آخر نقاط الخلاف خصوصا تقاسم السلطة والموارد النفطية لإنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ عشرين عاما.

وقال والوسيط الكيني في المحادثات لازارو سومبييو إن المحادثات ستستأنف في نيفاشا (80 كلم غرب نيروبي). وإن الوفدين سيشكلان لجانا لدراسة القضايا العالقة المتمثلة في تقاسم السلطة والثروات وثلاث مناطق متنازع عليها".

وقال دانغ ألور العضو في وفد الجيش الشعبي إن الوفدين سيمهدان الطريق هذا الأسبوع لزعيم الجيش الشعبي جون قرنق ونائب الرئيس السوداني علي عثمان طه لاستئناف محادثاتهما في 15 من الشهر الجاري في نيفاشا.

وأبرم طه وقرنق اتفاقا حول المسائل الأمنية بعد محادثات صعبة استمرت ثلاثة أسابيع في أرفع مستوى تشهده المحادثات التي ترعاها منظمة شرق أفريقيا لمكافحة الجفاف والتصحر "إيغاد".

وفي نهاية أيلول/ سبتمبر وقعت الحكومة والجيش الشعبي اتفاقا حول المسائل الأمنية يطبق خلال الفترة الانتقالية التي تستغرق ست سنوات ينص خصوصا على انسحاب القوات الحكومية من الجنوب تحت مراقبة دولية.

وفي الأيام الأخيرة أكدت الحكومة السودانية وحركة التمرد الجنوبية أنهما ستبذلان قصارى جهدهما للتوصل إلى اتفاق سلام نهائي لوضع حد للحرب الأهلية التي أوقعت 1.5 مليون قتيل في السودان.

اشتباك
و
من ناحية أخرى أعلنت حركة العدل والمساواة السودانية المعارضة في غرب السودان أن قواتها اشتبكت مع القوات الحكومية على مدى يومين وألحقت بها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

وذكر الناطق الرسمي باسم القائد الميداني أن قواته استولت على منطقة كلبس شمال مدينة الجنينة على الحدود مع تشاد. وقال الناطق إن مطاردة قواته لقوات الحكومة استمرت مما اضطر بعضها إلى التوجه غربا والدخول إلى تشاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات