حمد بن عيسى آل خليفة
اتهم عاهل البحرين حمد بن عيسى آل خليفة أمس السبت بعض الخطباء بتغذية التطرف والعنف لدى الشباب وذلك بعد يومين من تعرض حافلة شرطة لهجوم أصيب فيه خمسة من رجال الشرطة.

وقال ملك البحرين أثناء زيارة لمنطقة عسكرية السبت إن "كلمات التحريض على التطرف والعنف التي تطلق من بعض المنابر لا يمكن فصلها عن أعمال الإرهاب قتلا للأبرياء وتخريبا للممتلكات وترويعا للآمنين من الرجال والنساء والأطفال."

وقد تعرضت حافلة للشرطة لهجوم من مجهولين يوم الخميس الماضي ألقوا قنبلة حارقة عليها مما أسفر عن إصابة خمسة رجال شرطة أحدهم بحروق خطيرة.

وقال الملك إن "الشباب يسمع ويتأثر فلنوجهه إلى العلم والعمل بالتربية الصالحة والمسؤولة" مضيفا أن "البحرين التي عرفت وخبرت هذا النوع من أعمال الاعتداء والتخريب في سنوات سابقة.. لا يمكن أن تتساهل مع أعمال الإرهاب فيها ومن حولها."

وقد شهدت البحرين التي تستضيف الأسطول الخامس للبحرية الأميركية أحداث عنف في التسعينيات قامت بها جماعات من الشيعة للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية.

وألقت السلطات البحرينية أوائل العام الحالي القبض على خمسة أفراد بتهمة التخطيط لأعمال إرهابية.

المصدر : رويترز