مقتل جندي أميركي وإصابة أربعة في هجوم قرب بغداد
آخر تحديث: 2003/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/7 هـ

مقتل جندي أميركي وإصابة أربعة في هجوم قرب بغداد

آليات الاحتلال الأميركي تتحرك لمواجهة العراقيين في أبو غريب (الفرنسية)

قتل جندي أميركي وأصيب أربعة آخرون في هجوم بعبوة ناسفة في منطقة الخالدية غربي بغداد. وذكر متحدث عسكري أميركي أن الجندي من الفرقة 82 المحمولة جوا.

وذكر شهود عيان أن عبوة ناسفة انفجرت في مدينة الهيت على بعد 150 كلم غرب بغداد، ما أدى إلى تضرر أحد الجسور الذي تستخدمة آليات قوت الاحتلال الأميركي.

وفي هذه الأثناء طوقت القوات الأميركية قرية العوجة بتكريت مسقط رأس الرئيس المخلوع صدام لمنع أنصاره من الاختباء فيها.

وكانت القوات الأميركية قد قتلت أربعة عراقيين من بينهم طفل وأصابت العشرات بجروح خلال مواجهات مع المواطنين العراقيين في أحد أسواق أبو غريب. واندلعت المواجهات أثناء محاولة قوات الاحتلال تفريق متظاهرين كانوا يحتجون على تدمير القوات الأميركية سيارة أحد المواطنين.

ورشق المتظاهرون الجنود الأميركيين والشرطة العراقية بالحجارة وأضرموا النيران ما أدى إلى قطع الطريق العام. وردت القوات الأميركية والشرطة العراقية بإطلاق النار عشوائيا.

وسمع دوي انفجارين في منطقة الدورة جنوب بغداد. ولم ترد أنباء عن تفاصيل الهجومين نظرا لخطورة الوضع الأمني في تلك المنطقة ليلا.

جانب من الاشتباكات بين الشرطة والمواطنين في الفلوجة (الفرنسية)
اشتباكات الفلوجة
كما اندلعت اشتباكات عنيفة بين جنود أميركيين ومسلحين في مدينة الفلوجة غربي بغداد. وقالت الأنباء إن المسلحين هاجموا مقر قائمقامية الفلوجة بقذائف مضادة للدبابات وبالأسلحة الرشاشة.

وأغلقت حوالى 20 آلية عسكرية ومدرعة المنطقة حيث انتشر عشرات الجنود. واضطر عدد كبير من المصلين كانوا داخل مسجد مواجه لمبنى القائمقامية إلى البقاء داخله نتيجة إطلاق النار.

وقتل عراقي وجرح آخر خلال اشتباكات ظهر الجمعة بين متظاهرين وعناصر في الشرطة في محيط المقر.

وتجمع عدد من أهالي المدينة وأهل القتيل أمام المبنى وقاموا بإحراقه وإضرام النار في بعض سيارات الشرطة الموجودة أمامه. وجرى تبادل لإطلاق النار بين الأهالي وأفراد الشرطة العراقية أصيب من جرائه بعض رجال الشرطة بجراح.

كما قتل عراقيان في انفجار لغم على طريق قرب قاعدة للجيش الأميركي شمالي بغداد. وذكرت مصادر طبية أن لغما أرضيا انفجر في سيارة العراقيين على الطريق من بغداد إلى منطقة دلي عباس التي تبعد 60 كيلومترا شمال العاصمة.

ووسط مخاوف من وقوع المزيد من التفجيرات ببغداد أدى العراقيون صلاة الجمعة الأولى من رمضان وسط إجراءات أمنية مشددة في بغداد.

وتميزت خطب الجمعة أمس بإجماع كثير من الأئمة على استنكار التفجيرات الأخيرة التي شهدتها بغداد التي أودت بحياة العديد من المدنيين, في ما رأى البعض الآخر في تلك التفجيرات دليلا جديدا على فشل السياسة الأمنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات