أنقرة استضافت قبل الحرب اجتماعا مماثلا للدول المجاورة للعراق (أرشيف-رويترز)
هددت السعودية والكويت والأردن بمقاطعة اجتماع وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق في دمشق السبت إذا لم توجه دعوة إلى مجلس الحكم الانتقالي العراقي للمشاركة في الاجتماع.

وقال مصدر عربي مسؤول إن الدول الثلاث اتفقت على أن الاجتماع لن يكون له معنى إذا لم توجه سوريا دعوة إلى العراق للمشاركة. وأشار المصدر في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن مجلس الحكم الانتقالي في العراق شارك في اجتماعات الجامعة العربية والجمعية العامة للأمم المتحدة مؤخرا ومن المنطقي أن يشارك في اجتماع دمشق.

واعتبر المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه أن عقد اجتماع دمشق دون العراق يعني عزل هذا البلد مع أن الهدف هو تقريبه من جيرانه العرب.

وكان المتحدث باسم الخارجية العراقية قد أعلن أن مجلس الحكم الانتقالي لم يتلق دعوة لحضور محادثات دمشق وأنه لن يقبل أي قرارات قد تصدر عنها.

وأعرب المتحدث عن أسف المجلس لهذا الموقف وأضاف أنه كان "من الحكمة ومن الأفضل" دعوة العراق خاصة أن الموضوع يتعلق بالوضع الأمني والسياسي في العراق وتداعياته على المنطقة.

وأكدت الخارجية العراقية أن العراق سيحدد مستقبله السياسي بحرية دون أية إملاءات من الآخرين. وأضاف أن العراق الجديد يريد علاقات جيدة مع جيرانه على أساس من الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الغير.

وكانت وزارة الخارجية السورية قد أعلنت أنها ستستضيف وزراء خارجية كل من تركيا وإيران والأردن والسعودية ومصر والكويت لإجراء محادثات لمدة يومين بشأن العراق.

ولم تقدم دمشق تفاصيل عن الاجتماع المتوقع أن يركز على الحاجة لمنع من يسمون بالمقاتلين الأجانب من التسلل عبر أراضيهم إلى العراق لمواجهة قوات الاحتلال الأميركي.

المصدر : وكالات