السودان ينتقد القرار الأميركي بتمديد العقوبات
آخر تحديث: 2003/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/7 هـ

السودان ينتقد القرار الأميركي بتمديد العقوبات

وصفت الحكومة السودانية أمس الخميس قرار واشنطن تمديد العقوبات الأميركية المفروضة على السودان منذ عام 1997 لمدة عام آخر بأنه غير منطقي وغير عملي.

واعتبر وكيل وزارة الخارجية السوداني مطرف صديق أن تجديد العقوبات "يتناقض بشكل واضح مع الالتزامات التي قطعتها الإدارة الأميركية مؤخرا برفع العقوبات فور توقيع اتفاق سلام" مع المتمردين الجنوبيين.

وقال إن السودان بريء من الاتهامات الأميركية بدعم الإرهاب وتشكيل تهديد على المصالح الأميركية، مرجعا سبب تجديد العقوبات على بلاده إلى "السياسة الداخلية الأميركية مع اقتراب الانتخابات الرئاسية".

وكان البيت الأبيض قال الأربعاء إن تجديد العقوبات على الخرطوم كان "بسبب الأعمال والسياسة التي تتبعها حكومة السودان التي مازالت تشكل تهديدا غير عادي واستثنائي على الأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة". وليس لواشنطن حاليا علاقات دبلوماسية كاملة مع السودان منذ عام 1996 عندما سحبت سفيرها لاعتبارات أمنية.

المساعدات الأميركية

اتفاق السلام شرط واشنطن لمساعداتها للسودان (الفرنسية-أرشيف)
وكانت الولايات المتحدة اشترطت أن يقوم السودان بتنفيذ اتفاق سلام مع متمردي الجنوب من أجل زيادة المساعدات الأميركية إليه.

ويأمل مفاوضون سودانيون في التوصل لاتفاق خلال هذا العام بشأن كيفية اقتسام الموارد والسلطة السياسية، وهو اتفاق يقول مسؤولون أميركيون إنه ضروري لزيادة إنفاقها في أكبر بلد أفريقي من حيث المساحة.

وقال رئيس الوكالة الأميركية للتنمية الدولية أندرو ناتسيوس في مؤتمر صحفي في نيروبي "لا يمكننا البدء في إعادة الإعمار دون سلام". وذكر أن الحكومة الأميركية ستحول إنفاقها من المساعدات الإنسانية إلى مشروعات تستهدف إعادة بناء السودان.

وأضاف ناتسيوس أن الحكومة الأميركية ستزيد المساعدة للسودان من 160 مليون دولار العام الحالي وهو أكبر برنامج لها في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء إلى 200 مليون دولار عام 2004 وسوف تفتتح مكتبا ميدانيا يكون مقره نيروبي.

المصدر : وكالات